منوعات

25 ألف شخص يتشاركون ملكية قصر أثري بفرنسا

أصبح 25 ألف شخص من 115 دولة، يتشاركون ملكية القصر الأثري “لا موت شاندونييه”، في منطقة “لا فيينفي” الواقعة وسط فرنسا. وجرت العملية بواسطة حملة تمويل تشاركي، فاق المساهمون فيها التوقعات. وبيع الموقع بحوالي 1,9 مليون دولار.

ومن المرجح أن يتحول القصر الأثري إلى مقر للفنانين والفعاليات الثقافية والعروض المسرحية، أو إلى فندق، وذلك بعد تأمينه وترميمه مقابل 3 ملايين يورو، على الأقل.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن المدير التنفيذي لوكالة التمويل قوله: “إنه رقم قياسي في فرنسا وفي أوروبا أيضًا على الأرجح من حيث المبلغ المجمع وعدد المساهمين”.

ويذكر أن وكالة التمويل الفرنسية  أطلقت الحملة لبيع القصر،بالتعاون مع جمعية “تبنى قصرا” التي تعنى بالمساعدة على إنقاذ القصور المهددة وصيانتها.

ويعود قصر “لا موت شاندونييه” إلى القرن الثالث عشر، ووقع ترميمه في القرن التاسع عشر، وقد تعرض إلى أعمال تخريب إبان الثورة الفرنسية، ليتم إعادة شرائه سنة 1809 وترميمه.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.