منوعات

الصحفي الجزائري حمزة بدوي: الانقسام العربي خدم المطبعين

#عربيات_ضد_التطبيع

قال حمزة بدوي، المذيع الجزائري ومقدم البرامج الحوارية، إن أغلب الدول العربية التي تتعامل مع الكيان الصهيوني عادة ما تقيمُ معه علاقات سرية، وأن الدول المطبعة لم تجد في السابق الفرصة للإعلان عن هذه العلاقة، إلا أنها استغلت اليوم الحروب وانقسامات الشعوب للإعلان عن ذلك.

وأكد حمزة بدوي في تصريح لمجلة “ميم”، أن الدول العربية التي تتعامل مع الكيان الصهيوني استغلت اليوم تصدع الكثير من الدول العربية، ودخول العديد منها في حروب ونزاعات داخلية، لتُجاهر بتعاملها مع الكيان الصهيوني.

واعتبر بدوي أن الدول العربية التي تتعامل مع الكيان الصهيوني هي دول “خائنة لشعوبها ولا يمكن أن توصف بغير الخيانة”.

واشنطن مصدر رزق الأنظمة

وتعليقا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدسي المحتلة “عاصمة لإسرائيل”، قال حمزة بدوي إن هذا القرار مرفوض وغير مقبول تماما، رغم أنه كان متوقعا “ولم أستغربه”.

وتابع البدوي أن واشنطن تعتبر مصدر رزق الأنظمة العربية وقوتها، لذلك هي لاتحرك ساكنا تجاه أي قرار أمريكي يستهدف فلسطين.

وأكد أن وضوح الموقف الأمريكي سيعرّي من يراهنون على “جهود السلام الأمريكية”. واعتبر محدثنا أن قرار الإدارة ألأمريكية الأخير هو قرار مدروس، فسنة 1917 تم إصدار وثيقة وعد بلفور وسنة 2017 تم إصدار قرار دونالد ترامب الذي لم يتخذه بمفرده، فالإدارة التي يقف وراءها لوبي المال والسلاح اليهودي، هي من تقرر.

وأرجع البدوي تجرّؤ ترامب على اتخاذ مثل هذا القرار إلى حالة الحروب التي تعيشها الدول العربية والنزاعات الداخلية التي تشهدها منذ سنوات.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.