منوعاتصحة وجمال

دراسة حديثة:   تحسين نمط الحياة، أفضل من تناول مكملات فيتامين “د”

 

أكد كبير الباحثين في قسم جراحة العظام بمستشفى تيانجين بالصين “جيا قوه تشاو” ، أن الوقت قد حان لتوقف كبار السن عن تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين “د”،  اثر دراسة طبية حديثة كشفت  أنه لا يوجد فارق عند المسنين، بالنسبة لخطر التعرض للكسور مقارنة بمن لا يتلقون أي علاج أو أدوية وهمية أو مكملات فيتامين “د” والكالسيوم.

 

ودعا الباحث “جيا قوه تشاو”، الى تغيير نمط الحياة المعتاد، عند المتقدمين في العمر، القائم على تناول الأدوية المكملة والفيتامينات، خاصة منها “فيتامين د”، واعتماد نمط حيوي جديد وطبيعي، قائلا: ”  ينبغي تغيير التعليمات الطبية للأشخاص من كبار السن، ونعتقد أن تحسين نمط الحياة وممارسة ما يكفي من التمرينات الرياضية والتعرض لأشعة الشمس بالشكل الكافي وتعديل النظام الغذائي، قد يكون أكثر أهمية من تناول هذه المكملات”.

 

وخلصت هذه الدراسة، التي نشرت أمس 27 كانون الأول 2017، في موقع رويترز، الى أن المسنين،  الذين يتناولون مكملات فيتامين “د” والكالسيوم ليسوا أقل عرضة للكسور من أقرانهم الذين لا يتناولونها، وذلك بعد فحص بيانات من 33 تجربة سابقة شملت أكثر من 51 ألف شخص ممن تبلغ أعمارهم خمسين عاما أو أكثر، يعيشون في منازلهم، لا في دور مسنين أو غيرها من المؤسسات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.