منوعاتصحة وجمال

النساء الأقل أجورا أكثر عرضة للاكتئاب

 

كشفت دراسة حديثة، أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق نتيجة وجود فجوة في الأجور بين الجنسين، وفقاً لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأشارت الدراسة، التي أجريت حول الاختلاف في أجور الجنسين وعلاقة ذلك بالاكتئاب والتوتر إلى أن  النساء اللواتي يتلقين أجوراً أقل من الرجال أكثر عرضة بواقع أربعة أضعاف للإصابة باضطرابات القلق العام.

كما أظهرت أن النساء اللواتي يتلقين أجورا أقل من الرجال الذين يتساوون معهن في التعليم والخبرة هن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب الشديد بواقع مرتين ونصف، لكن النساء اللواتي تتساوى أجورهن أو تتجاوز نظرائهن من الرجال لسن أكثر أو أقل عرضة للإصابة بهذه الأعراض مقارنة بالرجال.

 

دراسات سابقة

وقد كشفت دراسة علمية سابقة، قام بها باحثون أمريكيون، في مؤسسة الصحة العقلية،  أن 70% من النساء عرضة لنوبات الاكتئاب والذعر مقارنة بالرجال، حيث يعاني ما يقرب من ثلاثة أرباع النساء من مشكلة في الصحة النفسية في مرحلة ما خلال حياتهن. وفقا للديلي ميلي البريطانية.

 

وقالت المديرة التنفيذية للمؤسسة الأمريكية للصحة، “جينى إدواردز”، إن النساء لديهن نفس المخاوف نفسها التى يواجهها الرجال عندما يتعلق الأمر بالمال والوظائف والعلاقات، ولكنهن يملن أيضا إلى تحمل العبء العاطفي أكثر حول العلاقات في حياتهن، باعتبار أنهن من ناحية ، يتحملن بمفردهن مسؤوليات رعاية الأطفال والأسرة، التي ينتج عنه ضغوطات وارهاق، مع ضرورة المحافظة على الصورة النمطية، التي تظهرها دائما جميلة ومبهجة و هو مايجعلها أكثر تعبا.”

كما أشارت  دراسة أجريت من قبل معهد الأبحاث “ناتسن”،  شملت  أكثر من 2000 شخص في إنجلترا واسكتلندا وويلز، أن ما يقرب من نصف النساء لا يحصلن على قسط كاف من النوم.

 

الاكتئاب

ويعرف الاكتئاب، أنه من الأمراض النفسيّة الشائعة بين الناس، خاصة عند النساء، ويحدث نتيجة للتعرض لحادثة مؤلمة أو صدمة نفسية، و يسبّب تغيرا في المزاج، مع شدة الانفعال والنفور من ممارسة الأنشطة والأعمال والوظائف التي تعود على القيام بها.

وقد عرف موقع ويب طب، مرض الاكتئاب:

“الاكتئاب” Depression”،  ليس ضعفا أو شيئا سهل التخلص منه، ويعرف بأنه الاضطراب الاكتئابي الحاد (Severe depression disorder)، أو الاكتئاب السّريري (الإكلينيكي – Clinical depression).هو مرض يصيب النفس والجسم. يؤثر الاكتئاب على طريقة التفكير والتصرف ومن شأنه أن يؤدي إلى العديد من المشاكل العاطفية والجسمانية. عادة، لا يستطيع الأشخاص المصابون بمرض الاكتئاب الاستمرار بممارسة حياتهم اليومية كالمعتاد، إذ إن الاكتئاب يسبب لهم شعورا بانعدام أية رغبة في الحياة.”

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.