سياسة

إسرائيل تهدي ترامب اسم محطة وتحفر نفقا في القدس

 

أعلن وزير النقل الإسرائيلي حفر نفق للقطار تحت المدينة القديمة في القدس، وإطلاق اسم دونالد ترامب، على المحطة القريبة من الحرم القدسي و”الحائط الغربي” المعروف “بحائط البراق”.

ويندرج النفق والمحطة التي أعلنت عنها إسرائيل في إطار توسعة لخط القطار السريع، من تل أبيب إلى القدس المقرر افتتاحه العام المقبل. ويضمّ محطتين بعمق 52 مترا تحت الأرض.

وكانت المنظمة الأممية للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو”، التي صنفت القدس ضمن التراث العالمي، قد عبرت عن قلقها من هذه الحفريات والأنفاق في المدينة. وسبق أن أجرت حفريات تحت الحرم القدسي مما أثار غضبا في الدول العربية والإسلامية، وخرج الفلسطينيون في احتجاجات تنديدا بها.

ويتمتع “حائط البراق” بأهمية تاريخية ودينية لدى المسلمين لأنه مرتبط بقصة الإسراء والمعراج، ومنها جاءت تسمية الحائط “حائط البراق”، فيما يدّعي اليهود في إسرائيل أنّ الحائط هو الأثر الأخير الباقي من هيكل سليمان.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.