مجتمع

برلمانيات تونسيات: لا بدّ من ردّ أقوى على الإمارات

#إهانة_التونسيات_إهانة_لكل_العربيات

أجمعت برلمانيات تونسيات من كتل مختلفة، على إدانة قرار سلطات الإمارات بمنع التونسيات من صعود الطائرات الإماراتية. وهو قرار وصفته البرلمنيات بالعنصري و إهانة للمرأة التونسية.

وكانت الإمارات أصدرت الجمعة الفارط قرارا بمنع التونسيات من السفر إليها وهو ما خلف حالة من الغضب والاحتجاج، سياسيا وحقوقيا وشعبيا.

قرار غير أخلاقي مس كرامتنا

قالت النائبة عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي، إن قرار الإمارات هو قرار “غير لائق ولا أخلاقي”، وهو قرار غير مقبول مهما كانت المبررات باعتباره يمس من كرامة كافة التونسيين، “وأي إهانة تمس المرأة التونسية فهي تنسحب على الشعب بأكمله فنحن شعب نعلي الكرامة عاليا ودفعنا ثمنها دماء زكية في ثورة 2011، ونحن شعب يؤمن بقيم المساواة وننبذ التفرقة بين الجنسين”، وفق تعبيرها.

النائبة جميلة الكسيكسي

واستنكرت جميلة الكسيكسي في تصريح لمجلة “ميم”، تأخر الحقوقيين والسياسيين والإعلاميين والنخب في التعبير عن الإدانة والانتصار لكرامة نساء تونس.

وقالت الكسيكسي: “هناك من ذهب إلى التبرير ومحاولة إيجاد الأعذار وتفهم الدواعي الأمنية المقدمة، وليس الأمر بالغريب لمن اعتاد التذيل واحترف العمالة وباع نفسه بثمن بخس”.

وثمنت الكسيكسي موقف الدولة التونسية في قرار المعاملة بالمثل ومنع طائرات الإمارات من المجال الجوي التونسي،”هذا الموقف الذي يمثله رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الخارجية ووزير النقل يمثلني شخصيا ويثلج صدري”، حسب قولها.

مساءلة وزير الخارجية

وبدورها استنكرت النائبة عن حركة نداء تونس إكرام مولاهي، قرار الإمارات بمنع التونسيات من السفر إليها، والذي استثنت فيه النساء دون الرجال، معتبرة أنه قرار عنصري بامتياز.  

النائبة إكرام مولاهي

وأكدت إكرام مولاهي أن المرأة التونسية رائدة في حقوقها وحرياتها، حيث نجحت عبر سنوات في تحقيق جملة من المكتسبات لم تكتسبها المرأة العربية وخاصة الخليجية، إلي يومنا هذا.

ووصفت النائبة إكرام مولاهي هذا القرار بالعنصري والهمجي، الذي ينظر أصحابه للمرأة بطريقة رجعية ودونية.

وأضافت مولاهي أن لجنة شؤون المرأة والأسرة والطفولة والشباب والمسنين بمجلس نواب الشعب ستقوم بدراسة هذا القرار، الذي “لن يمر مرور الكرام”، حسب قولها.

وأشارت النائبة إلى أنه سيتم مساءلة وزير الخارجية في مجلس نواب الشعب، مساءلة شفوية لمعرفة أسباب منع التونسيات من السفر إلى الإمارات.

 

 

قرار سياسي بامتياز

ومن جهتها أكدت ريم الثايري نائبة عن تيار المحبة، أن سبب هذا القرار يعود إلى التدخل الأجنبي في السياسة التونسية، خاصة بعد أن تحدثت تقارير إعلامية عن دعم الإمارات لأطراف سياسية، انتخابيا، ومن بين شروط الدعم، إزاحة حزب حركة النهضة من الحكم.

النائبة ريم الثايري

وأضافت ريم الثائري أن رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي خيّب انتظارات الإمارات بعد أن تحالف مع حركة النهضة.

واعتبرت الثايري في تصريح لمجلة “ميم”، أن الإمارات سددت ضربة موجعة لرئيس الجمهورية، بقرار منع المرأة التونسية من دخول الامارات حتى في استراحة مسافر، بعد أن نزعت منه جبة المدافع على حقوق المرأة التونسية والداعم لحقوقها، على حد تعبيرها.

ووصفت النائبة بتيار المحبة قرار الإمارات بالعنصري باعتباره مبنيا على أساس التمييز الجنسي، وأنه قرار يمس من كرامة المرأة التونسية وكرامة كل تونسي.

وطالبت العضوة في مجلس نواب الشعب، السلطات الإماراتية التي لا تزال “تسوّق لتعلات ولأسباب واهية”، بتقديم اعتذار رسمي للمرأة التونسية وللشعب التونسي.

وأشارت الثايري إلى أن السلطات الإماراتية خرقت الاتفاقيات والمعاهدات الدولية من بينها اتفاقية شيكاغو لسنة 1944 التي تنظم الطيران المدني وتمنع مثل هذه الإجراءات”المتطرفة”.

وطالبت الديبلوماسية التونسية بالتحرك عربيا وإقليميا ودوليا لمقاضاة الإمارات التي ارتكبت عديد الخروقات للمعاهدات والمواثيق الدولية من خلال هذا القرار.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد