الرئيسيثقافة

أميمة الخليل لمجلة ميم: فلسطين لنا كلها، بقدسها بمدنها وقراها

#عربيات_ضد_التطبيع

ميرنا سركيس- بيروت- مجلة ميم 

انحاز صوتها دائما الى قصص الحياة، حلوها ومرّها، لم تمتط الموجات التجارية المغرية ولم تبهرها اضواء الشهرة كيفما اتفق.. لم يشغلها الابهار لأنها تسعى الى الحقيقة واليقين المختبئين بين الظلال..

قضية فلسطين هي حقيقة ويقين سكنت ثنايا أميمة الخليل منذ وعيها الأول في بيت العائلة، ورافقتها طيلة مسيرة فنية مشتها خطوة خطوة في “الميادين” وما بعدها. هي الوجهة وهي بيت القصيد وهي قضية قضايانا، تقول أميمة الخليل لـ”ميم”: ” فلسطين لنا، كلها لنا، بقدسها بمدنها وقراها، وكل ما جرى ويجري لنا من عنف وحروب انما القصد منه تغييب هذه القضية وتسويفها”.

ترى اميمة الخليل ان اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن نقل السفارة الاميركية الى القدس أعاد احياء القضية، لا بل أعطاها وهجا جديدا ومضاعفا، وهي تعتبر ان اعلانه وقراره لا قيمة له، “اي قرار يصدر عن رئيس أميركي او عن غيره يخص القدس او فلسطين غير مهم بالنسبة لي، المهم هو أن الأرض لنا وهي حقنا والحياة لنا أيضا”. تضيف أميمة: “طالما الاحتلال يعتقل الاطفال ومن هم تحت السن القانونية فهذا يعني أنه خائف، لأنه غاصب ولا يملك الحق بفلسطين”.

أطفال فلسطين المجبولون بالبأس والشجاعة هم عنوان الفرح الآتي، ولا بد من انه فاعل، دليل ذلك نظرات الطفولة الواثقة المصرّة التي ترصدها اميمة في العيون الصغيرة، تقول لـ”ميم”: “هؤلاء الأطفال من فوزي الى محمد الدرة الى عهد التميمي.. هؤلاء في زمن الميلاد وفي كل يوم يفدوننا.. يفدون كل اطفال الأمّة التي تخلّت عنهم، التي تخلّت عن فلسطين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد