سياسة

محلل أمركي لترامب: “هل تمزح؟”

سياسة

 

نشرت نيكي هايلي سفيرة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن، في تغريدة لها على تويتر، قائمة الدول التي تحفظت على قرار القدس ولم تصوت بنعم أو لا، وهي 35 دولة.

وقالت هايلي: “نحن نقدّر موقف هذه البلدان لأنها لم تعتمد الطرق غير المسؤولة للأمم المتحدة”.

 

 

وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، أمام الدول الأعضاء قبل التصويت بشأن القدس إن الولايات المتحدة مطالبة بدفع ثمن “امتياز عدم احترامها” في الأمم المتحدة، وفق تعبيرها.

وأضافت: “سنكون صادقين معكم، عندما نقدم مساهمات سخية للأمم المتحدة يكون لدينا أيضا توقع مشروع بأن يتم احترام حسن نوايانا”.

واعتبرت أن الإشارة بشكل خاص إلى الولايات المتحدة بسبب قرارها حول القدس أمر مهين، و”نحن مطالبون بدفع المزيد من أجل هذا الامتياز المشكوك فيه”. وتابعت قائلة: “إذا كانت الأموال الأمريكية تُنفق بشكل سيء فإن الولايات المتحدة ملزمة  بإنفاق مواردنا بطرق أكثر إثمارا”.

لكن لم يفلح تهديد هايلي ورئيسها لأعضاء الأمم المتحدة إذ صوتت 128 دولة لصالح القرار.

 

هل تمزح؟

وعبّر فيليب ماد، محلل CNN لشؤون مكافحة الإرهاب، عن استغرابه من تهديدات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بقطع المساعدات عن الدول التي تصوت لصالح مشروع قرار يدين الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، قائلا: “هل يمزح؟”

وفي مقابلة مع CNN قال فيليب ماد: “لماذا برأيك نحن نعطي الدول أموالا؟ هل لأنهم يصوتون لصالحنا في الأمم المتحدة؟ إذا كان هناك طفل يموت لأنه لا يملك طعاما أو بمرض أو أن هناك منطقة مقسمة بسبب حرب أهلية وأن الشعب الأمريكي يرسل أموالا لمساعدة أم على تربية طفلها، فهل نعتبر أنه لأن تلك الدولة لم تصوت معنا في الأمم المتحدة، فإننا لن نرسل تلك الأموال لتلك الأم؟”

وأضاف: “اعتقد أن الرئيس يتحدث بعاطفة وليس بأفكار، عندما أرسل صواريخا لسوريا، إحدى تعليقاته كانت، لأن الأطفال يموتون، وأنا أقول أن أطفالا سيموتون إذا لم ترسل الولايات المتحدة الأمريكية أموالا إلى جانب الأوروبيين واليابانيين وغيرهم لدول أخرى مقسمة بسبب أمور مثل الحروب الأهلية أو الأمراض أو الفقر، هل نمتنع نحن؟ لا اعتقد أن ذلك سيحدث”.

وكان دونالد ترامب قال قبل جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة: “نحن لا نعبأ بذلك، ولكن الوضع لن يكون مثل الماضي عندما كان يمكنهم التصويت ضدنا ثم يحصلون على مئات الملايين من الدولارات من الولايات المتحدة. إن شعبنا سئم من استغلال بلادنا ولن نسمح باستغلالها بعد الآن”.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق