منوعات

الأسرى يقاطعون المحاكم الإسرائيلية بداية من 2018

 

أكدت هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية، أمس الأربعاء، 20 كانون الأول 2017، في بيان لها، أن “المعتقلين الإداريين في مختلف سجون الاحتلال الإسرائيلي، وبتوافق فصائلي، أعلنوا عن مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال بداية 2018”.

 

وقالت الهيئة أن قرابة 500 معتقل إداري يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، سيشرعون بهذه الخطوة بعد 10 أيام، كما طالبوا بوقف ترافع المحامين عنهم في تلك المحاكم، باعتبار هذا الاعتقال جائر وغير قانوني وبات سيفاً مسلطاً على رقاب المئات من الفلسطينيين.

وكشفت الهيئة، كذلك،  أنّ “محاكم الاعتقال الإداري هي محاكم صورية وشكلية  تصدر قراراتها امتثالاً لما يسمى “الحاكم العسكري بالمناطق” بأوامر من الشاباك الإسرائيلي”، مضيفة أن “الاعتقال الإداري، هو قرار اعتقال دون محاكمة، تُقره المخابرات الإسرائيلية، بالتنسيق مع قائد “المنطقة الوسطى” (الضفة الغربية) في الجيش الإسرائيلي. وتتراوح مدة الاعتقال بين شهر وستة أشهر، بناء على “معلومات سرية أمنية” بحق المعتقل، ويمكن تمديده لمرات عديدة، بدعوى أن المعتقل يعرض أمن إسرائيل للخطر.”

 

قرار المقاطعة

ومن جانبها، أوضحت اللجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، في بيان صحفي نقلته وكالة فلسطين اليوم الإخبارية، أنّ محامي الأسرى سيقاطعون بدورهم محاكم الاحتلال الإسرائيلي بداية من اليوم الخميس،21 كانون الأول 2017،  وحتى إشعار آخر.

وشددت على أنّ قرار المقاطعة جاء، بعد سلسلة الإجراءات القمعية التي قامت بها سلطات الاحتلال من عزل للأسرى المضربين، ورفض لزيارة المحامين لهم، إضافة إلى إجراءات أخرى كحرمانهم من زيارة الأهالي، ومصادرة ممتلكاتهم الشخصية وملابسهم.

 

احتجاجات

وكان أهالي المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، نفذوا الاثنين المنقضي،  وقفات احتجاجية أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة، تضامناً مع أبنائهم المعتقلين ولمطالبة المجتمع الدولي بالعمل على الإفراج عنهم من داخل السجون الإسرائيلية والضغط على إسرائيل للتراجع عن منع بعض أهالي المعتقلين من زيارة أبنائهم داخل السجون.

ويقبع في سجون الاحتلال الصهيوني،  حوالي 6500 معتقل فلسطيني، غالبيتهم من سكان الضفة الغربية، وفقاً لإحصائيات فلسطينية رسمية.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد