سياسة

واشنطن تهدد من سيصوّت لصالح القدس في الأمم المتحدة

 

هددت واشنطن عددا كبيرا من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة التي تعتزم التصويت لصالح قرار القدس المزمع طرحه بالاجتماع الطارئ للمنظمة الأممية، غدا الخميس، بطلب من تركيا واليمن. ويهدف القرار  إلى ابطال الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وذكر دبلوماسيون في عدد من بعثات الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية “للأناضول”، أنهم تلقوا رسائل مكتوبة من مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة، نيكي هيلي، حذرتهم فيها من مغبة التصويت لصالح قرار بشأن القدس.

ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخميس، على قرار يدعو الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى التراجع عن قرار اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقد ذكر الدبلوماسيون أن هيلي أبلغتهم أن الرئيس ترامب سيتعامل مع انعقاد الاجتماع الطارئ للجمعية العامة كمسألة شخصية.

وأكدت لهم في خطابها أنها ستنقل لترامب أسماء الدول التي ستصوت لصالح القرار المتوقع التصويت عليه خلال جلسة الغد.

الدبلوماسيون ذكروا كذلك أن هيلي أوضحت في خطابها أن أمريكا لا تطلب منهم أن يحذوا حذو واشنطن في الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارات بلادهم إليها ،لكنها أضافت أنهم إذا فعلوا “فسيكون ذلك أمرا صائبا”.

كما أكدت “فرنس براس” أنها اطلعت على الرسالة التي وجههتها هيلي الى سفراء عدد من الدول الاعضاء في الامم المتحدة قالت فيها إن “ترامب سيراقب هذا التصويت بشكل دقيق، وطلب مده بقائمة الدول التي ستصوت ضده”. وكتبت هيلي في تغريدة على تويتر أن “الولايات المتحدة ستسجل الأسماء خلال التصويت في الجمعية العامة التي تضم 193 بلدا.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد