منوعاتثقافة

نصرة للقدس، الرسامة فداء السمار، ترسم أكبر لوحة ضخمة

#عربيات_ضد_التطبيع

بادرت الرسامة الفلسطينية، فداء السمار، إلى رسم لوحة جدارية يصل طولها إلى 7 مترا، نصرة للقدس، عاصمة فلسطين الأبدية وتنديدا بقرار ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

 

وقد رسمت هذه الجدارية، التي تعتبر أول جدارية في رام الله، على جدار مدرسة بنات بنت الأزور الأساسية العليا، في منطقة البيرة الفلسطينية، تحت شعار “القدس عاصمتنا”.

الجدارية عكست الهوية الفلسطينية شكلا ومضمونا، حيث تضمنت شعار “عائدون”، كما جسدت خريطة فلسطين بألوان العلم الرسمي، و توسطتها رسما للمسجد الأقصى وقبة الصخرة، اللذان يعتبران رمزا لمدينة القدس.

كما اشتملت كذلك، على صورة امرأة تحمل مدينة القدس على كتفيها، كرمز على دور المرأة الصامد في الدفاع عن القضية الفلسطينية.

كما بادرت أمس الثلاثاء 19 كانون الأول 2017، الى رسم جدارية، في مدرسة بنات جلمة الوطنية،  بهدف ترسيخ القدس عاصمة الدولة الفلسطينية، في عقول الأجيال الصاعدة.

 

 

وفي حديثها لميم، تقول الرسامة الفلسطينية: ” قرار ترامب أبدا لن يمر، فالقدس عاصمتنا، عاصمة فلسطين الأبية، سوف تظل شامخة، رغما عن أنف ترامب والاحتلال الصهيوني وكل من يحاول سرقة القدس الحبيبة.

سوف أظل أقاوم الاحتلال بالرسم والفن وستظل رسوماتي تصرخ في غضب أن القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية.”

وأضافت “نحن نرفض كل أشكال التطبيع، الأرض لنا والبيت لنا وبأيدينا سنعيد بهاء القدس.”

وخلال وقفة احتجاجية نظمها نشطاء وممثلون عن المؤسسات الرسمية والأهلية وطلبة الجامعات بميدان الشهيد أبو عمار أمام مقر المحافظة، ضمن فعاليات “ضجيج من أجل القدس”، بالتعاون مع محافظة جنين، قامت فداء برسم بتنظيم معرض لرسومات تعبر عن الانتماء لفلسطين والقدس، وأخرى تجسد الهبة الشعبية المنددة بإعلان ترامب.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد