رياضة

لاعب كرة السلة الأمريكي ليبرون جيمس يتحدى ترامب

رياضة

 

قد يحقق الرياضي نجومية من ألقاب وتتويجات زينت مشواره الرياضي، وقد يحققها من خلال مواقف من قضايا سياسية اجتماعية وغيرها. وذلك شأن لاعب كرة السلة الأمريكي “ليبرون جيمس” الذي عرف كقائد فذ في عالم الكرة البرتقالية، وكذلك كأكثر الرياضيين المدافعين عن المساواة والمناهضين للعنصرية.

وخطف هذا اللاعب مؤخرا، الأنظار، بعد ارتدائه لحذاء بلونين مختلفين الأبيض في اليسرى والأسود في اليمنى وحملا كلمة “المساواة”، وذلك خلال لقاء فريقه ضد فريق واشنطن ويزردز.

وتلك العبارة هي عنوان الحملة الترويجية الأخيرة له مع شركة نايكي للملابس الرياضية، أراد من خلالها جيمس التعبير عن موقفه المعارض للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على خلفية هجومه على لاعبي كرة القدم الأمريكية الذين كانوا يركعون أثناء النشيد الوطني بسبب عنف الشرطة ضد المواطنين.

وصرح حينها اللاعب الأمريكي: “نحن نعرف أين نحن الآن ونعرف من هو الرئيس هنا، نحن كأمريكيين لا يهمنا لون البشرة أو العرق أو من أنت، أعتقد أننا علينا أن نفهم المساواة في الحقوق وأن تكون لدينا القدرة على مساندة شيء ما أو التحدث عنه ومواصلة الحديث”.

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يعبر فيها جيمس عن معارضته لترامب، حيث أنهى عقد الرعاية بين أحد فنادق مدينة نيويورك وواحدة من منظمات الرئيس الأمريكي، كما سبق أن رفض البقاء في أحد الفنادق التابعة لترامب.

 

وتجدر الإشارة إلى أن ليبرون جيمس هو لاعب كرة سلة أمريكي محترف في فريق كليفلاند كافالييرز، وقد صُنف كأحد أكبر قامات كرة السلة الأمريكية بعد أن حقق أرقاما نافس بها كبار الـ”NBA” مثل مايكل جوردان وكريم عبد الجبار ولاري بيرد.

عاش هذا اللاعب حياة فقيرة، محروما من والده الذي كان سجينا سياسيا، مما دفع والدته للسماح له بالعيش مع عائلة ثرية لكي يحظى بحياة أفضل.

توج بلقب أكثر لاعب أهمية في نهائيات دوري رابطة المحترفين الأمريكية 2012 و 2013 و 2016. ولقب أكثر لاعب أهمية في دوري رابطة المحترفين الأمريكية سنوات 2009 و2010 و2012 و2013.

 

ولأنه عاش الفقر والحرمان في طفولته، اشتهر ليبرون جيمس بقيامه بالأعمال الخيرية لصالح مؤسسات دعم الناشئين لتحقيق أحلامهم.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.