منوعاتصحة وجمال

دراسة هولندية: الانطوائيون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري

منوعات

كشفت دراسة أجراها باحثون هولنديون لصالح جامعة ماسترخت الهولندية، أن الأشخاص الانطوائيين وغير الاجتماعيين، هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وهو النوع الشائع في العالم، والذي يُصيب الأشخاص في وقت متقدم من العُمر.


وأكدت الدراسة الطبية التي نشرت في مجلة تايمز البريطانية، وشملت 2861 حالة، أن عدم وجود علاقات اجتماعية وصداقات يؤدي الى ارتفاع كبير للإصابة بهذا الداء، خاصة بالنسبة إلى النساء بنسبة 112%، مقارنة بالرجال، الذين قدرت احتمالية الإصابة لديهم بـ24 بالمائة، كما كشفت أن الرجال الذين يختارون الانزواء والعيش بمفردهم، ترتفع لديهم احتمالات الإصابة بالمرض بنسبة 94%، مقارنة مع غيرهم ممن يعيشون مع آخرين.

وأشارت الدراسة الهولندية إلى أنّ فرص واحتمالات الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني تتراجع كلما كان لدى الشخص عدد أكبر من الأصدقاء، وتزداد بالنسبة إلى الذين ليس لديهم أصدقاء كثير، أو تزداد كلما فقدوا أصدقاء لهم.

وشددت  الدراسة على ضرورة أن يحاول الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد، بناء صداقات جديدة أو الانضمام إلى النوادي الاجتماعية، باعتبارهم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بمرض السكري.

وقالت الباحثة، ميرندا سكرام، وهي من فريق البحث، أنه “على الأشخاص الذين يواجهون خطورة أكبر للإصابة بالسكري أن يقوموا بتوسيع شبكة صداقاتهم، وعليهم الدخول في علاقات جديدة وصداقات جديدة، وأن ينضمّوا إلى النوادي الاجتماعية، كما يمكنهم أيضا الانضمام إلى المؤسسات التطوعية والنوادي الرياضية والمجموعات الثقافية والحوارية”.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد