ثقافة

إيثار الجندوبي: موهبة تونسية تنشد لفلسطين

#عربيات_ضد_التطبيع

هي موهبة تونسية لم يتجاوز سنها 21 عاما، تدرس في معهد الدراسات التطبيقية للملتميديا بالعاصمة، تأثرت منذ صغرها بأصوات عربية، على غرار رشا رزق وجوليا بطرس، وشجعها أصدقاؤها على هذا التوجه، فقامت بتنزيل مقاطع مصورة لها لتلقى رواجا كبيرا.

تقول إثار لـ”ميم”: “كنت أغني مع أختاي منذ صغري، وخلال دراستي الإعدادية والثانوية شجعني أصدقائي على ذلك”.

وخلال المنتدى الاجتماعي العالمي الذي انعقد في تونس سنة 2013، التقت إيثار بجمعية أنصار فلسطين التي كانت بصدد البحث عن أصوات جميلة تؤدي الأغاني الوطنية. وكانت المرة الأولى التي تغني فيها أمام جمهور.

تقول: “رغم خجلي في البداية، كنت سعيدة جدا لأني أنشد أغنية من أجل فلسطين، واخترت أم القضايا وأعدلها، وراودتني فكرة أن أعيد أجمل الأغاني التي تغنت بالقدس”.

 

 

وأضافت: “أدّيت حينها أغنية لماهر زين “فلسطين سوف تتحرر”، ولاقت إعجاب الحاضرين وخاصة من فلسطين”.

اختارت إيثار مواصلة التجربة وشاركت في حفلات مع شباب مؤمنين بالقضية ومتطلعين لمستقبل أفضل للأمة العربية. وتحدثت في هذا السياق عن أول حفلة شاركت فيها بدار الثقافة ابن رشيق بالعاصمة التونسية مع “فرقة الشمس”، التي أدت فيها أغاني للشيخ إمام وغيرها من روائع الفن الملتزم.

وعن فكرة تنزيل مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تقول: “لهذه المواقع تأثير كبير وأصبحت اليوم وسيلة هامة

إيثار مع الفنان طارق العربي طرقان

وأساسية ليعرفك الآخرون، نزلت فيديو في تجربة أولى فنجحت، ولاقت صدى لدى الناس ورواجا فواصلت”.

تشاركت إيثار مع أختيها في بعض المقاطع، اذ تجيد أختها نهى العزف على الغيتار، ورحمة أيضا متأثرة بهذا الجو الفني الملتزم.

كما تقوم بالاعتماد على تطبيقات بمحاولات تقليد وتجسيد مشاهد تمثيلية في الصور المتحركة أو أفلام كوميدية.

وبينت أن أكثر الأغاني التي لاقت رواجا بصوتها هي الوطنية والموجهة للقدس منها “يا قدس” للسيدة فيروز، و”مكتوب عجبينك بطل” لميس شلش، و”زحفين زحفين” لفرقة الشمس.

وعن أغاني الكرتون تقول إنها محببة إلى قلبها كثيرا وتفضلها على الأغاني العاطفية لأنها تعكس مرحلة الطفولة والحنين إليها.

كما أظهرت تأثرها الكبير بطارق طرقان مغني شارات الكرتون الشهير بعد أن التقته في تونس أثناء تظاهرة عالمية لمحبي “الآنيم”، التي حضرها ضيوف من تونس وكوريا الجنوبية ودول عربية.

تقول إيثار: “خلته سافر بعد التظاهرة حتى التقيته صدفة بالمدينة العتيقة، وبعد أن استمع لصوتي وعدني بلقاء ثان حيث أدينا مع ابنته أشهر الأغاني التي قام بإنتاجها”.

 

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

رأيان على “إيثار الجندوبي: موهبة تونسية تنشد لفلسطين”

  1. ايثار من الاصوات المتميزة سمعتها منذ ست سنوات وكنت اتابعها وادفعها لمزيد التحصيل المعرفي بقواعد الموسيقى والدربة على الاداء اخترتها ان تكون ضمن فريق حفل ايقاعات بدار الثقافة بن رشيق وليس فرقة شمس كما ذكرت ولازلت ادعم ايثار وقد تكون باذن الله ضمن مجموعة عشق الموسيقية ….

اترك رد