سياسة

زوجة محمد الزواري: تم تهديدي بإخراجي من تونس إذا تحدثت عن قضية زوجي

أخبار

كشفت ماجدة صالح زوجة الشهيد محمد الزواري تعرضها للتهديد من قبل أطراف مجهولة، داعية الحكومة لمنحها الجنسية التونسية ومتابعة قضية زوجها.

وقالت صالح في تصريح إذاعي اليوم، إن الحكومة التونسية والأحزاب والاتحادات وعدوها بمنحها الجنسية التونسية منذ استشهاد الزواري وإلى حد الآن تنتظر تنفيذ الوعد

” من أول ما استشهد محمد وقف الكل معنا، أحزاب واتحادات ووعدوني بالإقامة والى حد الآن لا يوجد أي شيء”

وأكدت أن هناك إرادة للتغطية على قضية الزواري مشددة على التزامها بموقفها تجاه القضية رغم التهديدات بإخراجها من تونس.

وأوضحت “وصلتني تهديدات عبر الهاتف لرقم مجهول بالتزامن مع عيد الأضحى، وحذرني المتصل أني إذا تحدثت في قضية الزواري سيقومون بإخراجي من تونس”.

 

 

وأضافت صالح “طلبوا مني ألا أتكلم في قضية الزواري نهائيا وأن أنساها”.

وبينت أنها لم ترغب في الحديث عن الموضوع قبل سنوية الشهيد، للبت في مسألة الجنسية واخر التحقيقات”.

كما قالت “لقد قصرت في قضية محمد ولم أنزّل شيئا على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” لأني خفت على عائلة زوجي”.

وعن إحياء ذكرى الشهيد أكدت أن المجتمع المدني في تونس تكفلف بإحياء ذكرى الزواري” في حين لم تتصل بها أي جهة رسمية.

كما أثنت على موقف الحزب الجمهوري في شخص “عصام الشابي” الذي قام بزيارتها الأحد الفارط ووعدها بالحصول على الجنسية.”

وطالبت الحكومة التونسية بالدفاع عن الزواري وأن تتابع إجراءات الدعوى حتى لا تموت القضية.

كما أكدت على ضرورة الإيفاء بوعد منحها الجنسية التونسية.

يذكر أنه تم اغتيال الشهيد محمد الزواري، المنتمي لحركة المقاومة الإسلامية حماس والمشرف على مشروع طير الأبابيل، في مثل هذا اليوم من السنة الفارطة بمحافظة صفاقس التونسية من قبل شخصين، واتهمت حماس الموساد الإسرائيلي بتنفيذ عملية الاغتيال.

فيما أكد رئيس الحكومة التونسي، يوسف الشاهد، أن بلاده ملتزمة بتتبع الجناة الضالعين في عملية الاغتيال داخل الأراضي التونسية وخارجها بكل الوسائل القانونية وطبقا للمواثيق الدولية.

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.