دين وحياة

السلطات السعودية تمنع التصوير داخل الحرمين الشريفين

اخبار

أصدرت السلطات السعودية، اليوم الجمعة، قرارًا بمنع التصوير داخل الحرم المكي، وعللت ذلك بواجب تعظيم شعائر الله واحترام مشاعر الحجاج والمعتمرين، مهددة كل من يخالف هذه التعليمات بسحب الصور أو أداة التصوير المستخدمة إن لزم الأمر.


واعتبرت السلطات في بلاغ تحت عنوان “تعظيما لشعائر الله”، أن “أصحاب حملات الحج والعمرة بتوعية الحجاج ملزمون بهذه التعليمات الجديدة، من أجل تهيئة المناخ التعبدي لقاصدي البيت الحرام، ولما يسببه التصوير من تشويش على زوار الحرم الشريف”.


وقال رئيس شؤون الحج والعمرة بوزارة العدل والشؤون الإسلامية بالسعودية، خالد المالود، إن القرار الصادر من قبل وزارة الحج السعودية، يتعلق بتحجير التصوير داخل الحرمين الشريفين وفي ساحاتهما بجميع أنواعه وأشكاله وبأي وسيلة كانت، وذلك احترامًا لمشاعر مرتادي الحرمين الشريفين، وعدم الابتذال واللهو أثناء العبادة، مشيرا إلى “أنه في حال مخالفة هذه التعليمات، فإن الجهات الأمنية لديها تعليمات بمصادرة المادة المصورة، وآلة التصوير إذا لزم الأمر”.


وحثّت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية على ضرورة تجاوب قاصدي الحرمين مع قرار المنع، الذي يشمل الكاميرات العادية أو التلفزيونية أو الفيديو، “لما فيها من ابتذال ولهو أثناء أداء العبادة”، مشددة على أن “مخالفة التعليمات ستؤدي إلى مصادرة المادة المصورة وآلة التصوير إن لزم الأمر”، وذلك في بيان تداوله رواد موقع “تويتر”.

ويأتي هذا القرار على خلفية قيام شخص يحمل الجنسية الإسرائيلية، يدعى “بن تزيون”، بنشر صور له من داخل الحرم النبوي في المدينة المنورة، وهو ما أثار موجة استهجان واستغراب على منصات التواصل الاجتماعي، وأطلق نشطاء وسم#صهيوني_بالحرم_النبوي.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد