منوعاتسياسة

منظمات تطالب الجنائية الدولية بتوجيه الاتهام لترامب في جريمة الاستيطان

أخبار

 

دعا مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية، أمس، في بيان له، المحكمة الجنائية الدولية بإدراج الرئيس الأميركي ترمب ضمن المتهمين بتنفيذ جريمة الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة في الملفات المحالة لها بخصوص جريمة الاستيطان.

واعتبر المجلس أن  تصريحات ترامب وقراراته، هي اشتراك في جريمتين دوليتين: جريمة عدوان على الدولة الفلسطينية، باعتبار أنها دعم وتأييد لضم أراضي الغير بالقوة، وجريمة حرب باعتبارها اشتراك في جريمة الاستيطان التي تمارسها دولة الاحتلال في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس. كما أنها خرق واضح لأكثر من 16 قراراً صدر عن مجلس الأمن، أبرزها قرار مجلس الأمن رقم (476) و(478) لسنة 1980.

دعوة صريحة لشريعة الغاب

كما أكد المجلس، في نص بيانه، أن مؤسسات المجتمع المدني العربية وائتلافاتها تؤكد أن ما قام به الرئيس الأميركي هو دعوة صريحة لشريعة الغاب، وفرض لسياسة الأمر الواقع، وتحطيم كامل للنظام القانوني الدولي. وإعطاء شرعية سياسية لجرائم الاحتلال الإسرائيلي، ومساس بالتاريخ والحاضر والمستقبل وبكرامة الشعوب العربية والاسلامية والمسيحية.

 

الموقف الأميركي بات معزولاً

وأشار المجلس، إلى أن ردة الفعل العالمية الرسمية والشعبية المجمعة على رفض إعلان الرئيس الأميركي، وأكدت تقويضه لعملية السلام، تبرز أن الموقف الأميركي بات معزولاً عن كل الدول المؤثرة في العالم، بما فيها الدول الأخرى دائمة العضوية في مجلس الأمن وهيئات الأمم المتحدة. مطالبا جميع الدول التي عبرت عن رفضها للقرار الأميركي بشأن القدس إلى الامتناع عن المشاركة في أي لقاء يكون طرفه مسؤولون أميركيون في القدس للحيلولة دون تحول القرار إلى أمر واقع مع الوقت.

يذكر أن مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية، يضم مجموعة من المراكز والمؤسسات، الحقوقية، التي ترفض الاحتلال الصهيوني وتعمل على إنهائه.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد