سياسة

سلمى حايك: هارفي واينشتاين هددني بالقتل حين رفضته

أخبار

This post has already been read 2 times!

كشفت الممثلة العالمية من أصول لبنانية، سلمى حايك، أنها تعرضت للتحرش الجنسي من قبل المنتج هارفي وينشتاين، الذي هدد بقتلها عندما رفضته، خلال تصوير فيلم “فريدا”، فيما أنكر المنتج جميع الادعاءات الموجهة إليه حسب صحيفة النيويورك تايمز.

وقالت إن هارفي “وحش مرعب”، حاول إقامة علاقة جنسية معها وأكدت مرارا وتكرارا أنها لا ترغب في أي علاقة جنسية معه، في كل مناسبة يظهر فيه أمامها بشكل غير متوقع.

كما صرحت بأنه يغضب في كل مرة ترفضه وقال في إحدى “موجات” الغضب: “سأقتلك، لا أعتقد أنني غير قادر على ذلك”.

وعملت حايك مع واينشتاين في تصوير فيلم يتناول حياة الفنانة المكسيكية فريدا كاهلو، وقالت إنه بعد موافقته على إنتاج الفيلم، أظهر سلوكا “غير مرغوب فيه” تجاهها. وزعمت أنه طلب منها السماح له “بمشاهدتها وهي بصدد الاستحمام”.

وأكدت رفضها القاطع لكل هذه الممارسات التي دفعت ثمنها بعد غضب واينشتاين. إلا أنها أرغمت على القيام بمشهد جنسي كامل وهي عارية في “فريدا”، على الرغم من أنه لم يكن أحد عناصر السيناريو. فأصيبت بـ”انهيار عصبي” عندما كانت على وشك تصوير المشهد. وتقول إنها كانت “تبكي عندما فكرت في القيام بهذا الجزء من الفيلم، فقط لإرضاء وينشتاين”.

وذكرت الصحيفة أن قصة الحايك مع التحرش الجنسي هي واحدة من 30 ادعاء على الأقل تم نشرها علنا ​​ضد المنتج القوي وينشتاين.

يذكر أن حايك كشفت سابقا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حاول مواعدتها وهددها بعد رفضها له، كما اتهمت المخرج الأمريكي أوليفر ستون بالتحرش بها أمام عدسات الكاميرا.

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.