رياضة

الترجي التونسي يتبرّع بمداخيل مباراة للشعب الفلسطيني

رياضة

This post has already been read 1 times!

 

وجهت الهيئة المديرة لنادي الترجي الرياضي التونسي دعوة لنظيره نادي ترجي وادي النيص الفلسطيني لخوض مباراة ودية يوم 13 جانفي 2018 بالملعب الأولمبي برادس، بحضور متوقع لـ 60 ألف متفرج.

ويأتي هذا اللقاء في إطار تعبير شيخ الأندية التونسية عن اعترافه بالدولة الفلسطينية وعاصمتها “القدس”، وبناءً على حملة قام بها أحباء نادي باب سويقة عبر صفحات التواصل الاجتماعي في حركة تضامنية مع القضية الفلسطينية، علما وأن عائدات المباراة ستخصص لصالح الشعب الفلسطيني،

وسيتكفل رئيس الترجي الرياضي، رجل الأعمال حمدي المؤدب، بمصاريف تنقل البعثة الفلسطينية وإقامتها.

ورحب رئيس نادي ترجي واد النيص الفلسطيني عبد الله أبو حماد، بالدعوة.

يذكر أنّ الفريقين تجمعهما اتفاقية توأمة، تمّ إثرها تغيير اسم النادي الفلسطيني إلى ترجي وادي النيص.

 

لمحة تاريخية عن فريق وادي النيص

 

أسس هذا النادي بمبادرة عائلة فلسطينية تنحدر من قرية واد النيص الفلسطينية، حيث تحول أفراد تلك العائلة إلى أعضاء فريق رياضي، حتى أنه يلقب بفريق “العائلة الواحدة”، ويجمع بين صفوفه 6 أشقاء، و3 من أبناء إخوانهم، كما يضم 4 لاعبين من خارج القرية.

وأصبح ذلك الفريق واحدا من أبرز فرق كرة القدم الفلسطينية، بعد أن تمكن من حصد العديد من البطولات المحلية، كما تحول إلى منافس بارز على لقب البطولة الآسيوية.

 

 

ومنذ انطلاقه أحرز الفريق لقب بطولة الكأس الفلسطينية أعوام 2000 و2008 و2009، وبطل دوري المحترفين 2013 و2014، وبطل الدرجة الممتازة سنة 2008، وكأس الرئيس أبو عمار والسوبر سنة 2010.

كما يمثل خمسة عناصر من فريق “ترجي وادي النيص” في المنتخب الوطني الفلسطيني والمنتخب الأولمبي.

وفي مطلع 2010، عقدت إدارة النادي، اتفاقية توأمة مع الترجي الرياضي التونسي ليتحول اسمه إلى ترجي وادي النيص ويكتسي الفريق اللونين الأصفر و الأحمر بدلاً من الأزرق.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.