منوعات

حفل تضامني مع القضية الفلسطينية بمقر الأمم المتحدة في أثيوبيا

#عربيات_ضد_التطبيع

نظم أمس الثلاثاء 12 ديسمبر/ كانون الأول 2017، حفلا تضامنيا مع القضية الفلسطينية، بمقر الأمم المتحدة الرئيسي في أفريقيا بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.تنديدا بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. 

وشهد الحفل التضامني، مراسم رفع العلم الفلسطيني، إلى جوار علم الأمم المتحدة، فيما حضر ممثلون عن البعثات الدبلوماسية ومسؤولون في الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة ومشاركون من الحكومة الإثيوبية وبعثة الأمم المتحدة بإفريقيا وسفارة فلسطين في أديس أبابا، الذين أجمعوا على رفضهم قرار ترمب نقل السفارة، مشددين على حق الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة ذات سيادة عاصمتها القدس الشرقية، ومطالبين المجتمع الدولي بضرورة سرعة التحرك، إزاء خطوة ترامب ومعالجتها

وأعرب القائم بأعمال الشؤون السياسية والإفريقية بالاتحاد الإفريقي، ولابيسي ديز،عن قلق الاتحاد من قرار ترامب، الذي من شأنه أن يعمق الأزمة في منطقة الشرق الأوسط، قائلا :” هذا القرار سيزيد من التوتر في المنطقة، وندعو إلى إنهاء الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني على أساس حل الدولتين وأنه على  إسرائيل إيقاف جميع الخروقات وانتهاكات حقوق الإنسان بحق الشعب الفلسطيني وعمليات التهجير والاستيطان”.

وأكد ممثل الاتحاد الأفريقي: “موقفنا ثابت في دعم القضية الفلسطينية، وهو ينبع من العلاقات التاريخية بين إفريقيا والشعب الفلسطيني، ومن مواقف ومبادئ إفريقيا في دعم التحرر وحقوق الإنسان للشعب الفلسطيني”.

وأشار سفير فلسطين نصري أبو جيش، إلى أن “وضع القدس لا يمكن تغييره من جانب واحد”وأنه على الولايات المتحدة إعادة النظر في قرارها بشأن القدس”، مشددا على أن “القدس خط أحمر للفلسطينيين، ولا يمكن أن يكون هناك سلام عادل ودائم دون حل عادل لمسألة القدس”.

ودعا مندوب الجامعة العربية لدى أديس أبابا والاتحاد الإفريقي، السفير صلاح سحنون، المجتمع الدولي إلى “العمل على إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس”، مشددا على أن قرار ترامب “أصاب العالم بالقلق”.

وعن إحياء يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، أكد سحنون، أنه  تذكير للمجتمع الدولي بأن قضية فلسطين لم تُحل، وأن الشعب الفلسطيني يسعى للحصول على حقه المشروع في دولة فلسطينية عاصمتها القدس”.

ووصف السفير سليمان دادفو، مدير دائرة الشرق الأوسط وآسيا وأستراليا بالخارجية الإثيوبية، قرار ترامب حول القدس بـ”المتسرع غير الصائب”، محذرا من “أي قرار أحادي الجانب يقوض عملية السلام”.

وأضاف دادفو أن “أثيوبيا تدعم قضية الشعب الفلسطيني العادلة، ضمن خيار حلّ الدولتين وقرارات الشرعية الدولية”.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد