سياسة

حسن روحاني: لهذه الأسباب تجرأ دونالد ترامب

أخبار

 

أوضح الرئيس الإيراني حسن روحاني أثناء أشغال قمة منظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول، أنه من الضروري الإجابة عن سؤال: ماهي العوامل والأسباب التي أدت إلى أن يتجرأ الرئيس الأمريكي ويصدر قراره الأخير؟

وقال روحاني: “ما شجع ترامب، هو محاولة البعض إقامة علاقات مع الكيان الصهيوني، وبدل أن يقوموا بمواجهة التهديد الإسرائيلي، فهم يجهزون خلطة لسيطرة الصهاينة على فلسطين”.

وحدّد الرئيس الإيراني جملة من الإجراءات لمواجهة القرار الأمريكي أهمها:

  • تأكيد وحدة العالم الإسلامي في مواجهة الكيان.
  • أن تطرح الدول الإسلامية موقفها المبدئي في معارضة القرار في محادثاتها مع الدول الحليفة لأمريكا، وخاصة دول الاتحاد الأوروبي.
  • أن تعود القضية الفلسطينية القضية المركزية في العالم الإسلامي بعد القضاء على داعش في العراق وسوريا.
  • رصد ممارسات الكيان الصهيوني ومراقبتها، وعقد اجتماعات مستمرة لمنظمة التعاون على مستوى وزراء الخارجية  لاتخاذ القرارات الضرورية.

ودعا الرئيس الأمريكي الإدارة الأمريكية لأن “تعي حقيقة أن العالم الإسلامي لن يبقى متفرجا بشأن مصير فلسطين والقدس الشريف”.

واعتبر أن احتجاجات الفلسطينيين خلال الأيام الماضية “أثبتت جليا مرة أخرى أن الفلسطينيين لم يعقدوا آمالا على المشاريع التافهة، وأنهم لا يزالوا يؤكدون ويصرون على مطالبهم المشروعة”. وشدد على أن “الولايات المتحدة الأمريكية لم تكن في يوم من الأيام وسيطا نزيها وصادقا، ولن تكون كذلك في المستقبل”.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد