سياسة

انطلاق اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في تركيا

أخبار

This post has already been read 2 times!

 

ينعقد اليوم بتركيا اجتماع منظمة التعاون الاسلامي لتنسيق ردّا على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وخلال جلسة الافتتتاح هذا الصباح حثت الخارجية التركية دول العالم على الاعتراف بفلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: “نحن نعترف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، وعلينا تشجيع البلدان الأخرى على الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية ضمن الحدود المرسومة عام 1967”.

واعتبر جاويش أوغلو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جرح الضمير الإنساني باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأن الخطوة الأمريكية: “تهدف إلى شرعنة محاولات إسرائيل لاحتلال القدس”، وفق تعبيره.

وتابع: “يريدون من العالم الإسلامي السكوت على هذه الخطوة، لكننا لن نقف صامتين، فهذه الخطوة قضت على احتمال السلام ودمّرت أرضية العيش المشترك في فلسطين”.

وشدد الوزير التركي على أهمية تحقيق الوفاق الوطني والوحدة بين الفلسطينيين، وعدم الانجرار وراء الاستفزازات ومواصلة كفاحهم في إطار القانون. وأكد أن بلاده لن تسمح لأحد المساس بقدسية مدينة القدس وبوضعها التاريخي.

وكانت تركيا دعت الى هذا الاجتماع مباشرة اثر الاعلان الأمريكي. و وصف الرئيس رجب طيب أردوغان إسرائيل بأنها “دولة إرهابية”، وانتقد الولايات المتحدة قائلا إن “يديها ملطختان بالدماء”. كما أكد “أن القدس خط أحمر لكل المسلمين.”

وألقى وزير الخارجية التركي اللوم على دول عربية بسبب ردها “الضعيف والخجول” على الولايات المتحدة. وقال مسؤولون أتراك إن 30 من قادة الدول الإسلامية أكدوا مشاركتهم في قمة اسطنبول من بينهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، والملك عبد الله الثاني، ملك الأردن، والرئيس اللبناني، ميشال عون، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس.كما يحضر اجتماع اسطنبول الرئيس الفلسطيني، محمود عباس. فيما غكتفت الرياض بارسال وزير الشؤون الدينية.

وتسعى تركيا  إلى كسب التأييد من خارج الدول الإسلامية، إذ قال أردوغان إن الرئيس الروسي، الذي التقاه في أنقرة، يشاطره الرأي بشأن القضية، متهما إسرائيل بمواصلة “صب الزيت على النار”.

ومنذ إعلان الرئيس  الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس انطلقت موجة من الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية في جل الدول العربية و الاسلامية . كما اندلعت في الأراضي الفلسطينية اشتباكات بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال. كما شنت إسرائيل غارات جوية على قطاع غزة، بعد إطلاق صواريخ من القطاع. استشهد على اثرها 4 فلسطينيين وجرح المئات.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.