سياسة

عربيات بصوت واحد: نرفض التطبيع بجميع أشكاله!

#عربيات ضد التطبيع

توحدت الأصوات النسائية العربية من الشرق إلى الغرب رافضة التطبيع مع الكيان الصهيوني  والتعايش مع الإحتلال والإستيطان والتهويد والقمع ونهب الأراضي.

نساء عربيات ناشطات وفاعلات في شتى المجالات الثقافية والفنية والسياسية والاجتماعية، فرقتهن المسافات والأقطار والتوجهات ووحدتهن القضية الفلسطينية، اتفقت تصريحاتهن لمجلة “ميم” أن لا للتطبيع!

ليندا شبانه: نحن باقون وسننتصر

ليندا شبانه، صحفية وإعلامية فازت مؤخرا بالجائزة الأولى لأفضل 5 نساء قويات تحدين الصعاب على مستوى ألمانيا

قالت الإعلامية الفلسطينية، ليندا شبانه، إنها باسمها و باسم كل امرأة فلسطينية داخل بلدها أو خارجها ضد التطبيع مع العدو الصهيوني.

وأشارت في تصريح لمجلة “ميم”، إلى أنه من المستحيل أن تتحول العلاقات بين فلسطين والمحتلين إلى علاقات طبيعية، قائمة على التسليم والسلام “فأن تطبع معناه أن نجعل العلاقات طبيعية بين دولتين… وهذا شيء في منتهىة الصعوبة أن يتحقق، وفق تعبيرها.

وأكدت ليندا، أن البلدان التي سعت للتطبيع مع  العدو الصهيوني، مشيرة إلى مصر والسعودية، لن تنجح في الضغط على شعوبها، من أجل أن تتقبل هذا الأمر وترضخ لهذه الفكرة الخاطئة. وقالت:  “هي فقط حكومات و يست شعوب”.

وأضافت شبانه: “لن يحرر فلسطين سوى شعبها، فليذهب ترامب وذووه إلى الجحيم.. نحن باقون وسننتصر.. هذا ما وعد به ربي وربكم”.

سماح بلحاج سعد: أرفض الاستيطان الصهيوني 

 

سماح بلحاج سعد، مؤسسة المركز الثقافي لتعليم اللغة والثقافة العربية في ألمانيا

وقالت الجامعية التونسية سماح بلحاج سعد، في تصريح لـ”ميم”، إنها ترفض الاستيطان الإسرائيلي، الصهيوني، لأرض فلسطين أرض الديانات السماوية، قائلة: “لا اعترف بالحركة الصهيونية نحن نرفض الاستيطان الصهيوني في فلسطين أرض الديانات السماوية

 

تغريد جمال: تراجع عن وحدة الصف

 

تغريد جمال سعد، مستشار وزارة التعليم العالي الفلسطيني للخطط والدراسات الأكاديمية

أكدت الدكتورة الفلسطينية، تغريد جمال، في تصريحها لمجلة “ميم”، أنها ترفض التطبيع بمختلف أشكاله، باعتباره تراجعا عن وحدة الصف والصمود تجاه الاحتلال الغاشم، قائلة: “طبعا نحن نرفض التطبيع بكافة أشكاله.. فمجرد التفكير فيه هو تراجع عن موقفنا ووحدة الصف، بما يعطي مبررا للتعامل مع الإسرائيليين وقبول فكرة الدولتين.”

شريفة السيد: فعلة نكراء وخيانة

 

شريفة السيد محمد محمود، أديبة وشاعرة مصرية

قالت الشاعرة والأديبة المصرية شريفة السيد، في تصريح لمجلة “ميم”، إنها ترفض التطبيع قلبا وقالبا وتنبذه وأنها تعتبره خيانة لأسمى وأنبل القضايا الإنسانية في التاريخ، ووصفته بـ”الفعلة النكراء”.

وأكدت الأديبة المصرية، أن “من يفعل ذلك يسير ببلاده نحو تسليمها”.  وشددت قائلة:

“كفانا خزيا وعارا.. كفانا استصغار الأمور.. كفانا ما وصلنا إليه من هوان.. نحن العرب من نفعل بأنفسنا ذلك من حيث التخاذل والاستهتار..  ومن حيث بيع ممتلكاتنا للغير دون وجه حق”.

 

فضيلة معيرش: التطبيع تشريع للجرائم

 

الكاتبة الجزائرية، فضيلة معيرش

أكدت الكاتبة الجزائرية، فضيلة معيرش، في تصريح لمجلة “ميم” أنه لا يمكن وبأي شكل من الأشكال وفي أي مجال، قبول التطبيع مع الكيان الصهيوني، الذي يهدف إلى التعايش معها بشكل طبيعي وإعطائها الصيغة القانونية والشرعية للاستيطان في فلسطين والقدس.

وقالت معيرش:

“التطبيع سواء  في المجال السياسي أو الاقتصادي أو الثقافي، يهدف إلى جعل الوجود الإسرائيلي أمرا مقبولا، في وقت تتمادى فيه إسرائيل في الظلم وتشريد الشعب الفلسطيني واغتصاب أرضه.. فلا تطبيع معها بأي شكل وفي أي مجال”.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.