رياضة

عندما يتضامن أساطير كرة القدم مع القضية الفلسطينية

رياضة

This post has already been read 4 times!

 

لم تكتف نخبة نيرة من نجوم الساحرة المستديرة بتحقيق الشهرة والنجومية وتسجيل الأهداف في مرمى الخصم، بل كتبوا أسماءهم بماء الذهب حين سجلوا  مواقف انسانية سامية بانحيازهم لأعدل القضايا وأسماها: القضية الفلسطينية.

جانلويجي بوفون

هو لم يستحق فقط لقب أفضل حارس في العالم، بل استحق كذلك لقب اللاعب الانسان، انه الحارس الدولي الايطالي جانلويجي بوفون الذي هددته الفيفا بالإيقاف لمدة عامين عن اللعب بعد نشره تغريدة على تويتر يقول فيها : “فلسطين حرة ويسقط الكيان الصهيوني .. لم ولن نعترف بإسرائيل كدولة حتى نعترف بعاصمتها”.

وللاشارة فقد سبق لحارس مرمي جوفنتوس ومنتخب إيطاليا اعلان تأييده للقضية الفلسطينية خلال مباراة فريقه ضد فريق مكابي حيفا الاسرائيلي، عندما رفض مصافحة اللاعب الإسرائيلي.

كما ظهر الحارس الايطالي المخضرم وهو يرتدي الشال الفسطيني في عدة صور، تضامنًا مع القضية الفلسطينية ضد الكيان الصهيوني.

 

كريستيانو رونالدو

سبق وأن تحدثنا عن مواقف انسانية سجلها التاريخ لصاروخ الماديرا كريستيانو رونالدو تضامنا مع أطفال غزة، نذكر منها تخصيصه لمبلغ 1.5 مليون يورو من ماله الخاص لأطفال غزة ، فضلا عن تبرعه ب 2 مليون يورو للقطاع، وعرض حذاءه الذهبي للبيع سنة 2011 للتبرع للمنكوبين، حيث خصصت المداخيل لبناء المدارس التي هدمها الكيان الصهيوني.

هذا وقد وثقت عدسات الكاميرا رفض الدون كريستيانو تبادل قميصه مع أي لاعب إسرائيلي بعد مباراة منتخبه أمام منتخب إسرائيل، وذلك ضمن تصفيات اوروبا المؤهلة لكأس العالم، كرسالة لرفضه التطبيع مع الكيان الغاصب وتضامنا مع القضية الفلسطينية.

حيث صرّح قائلاً : ” أكثر جمهور لم اطقه في حياتي هو جمهور الكيان الصهيوني، إنهم عديمي الأخلاق..وسبب عدم تبادلي القميص مع لاعبيهم هو أنني لا اتبادل القمصان مع القتلة”.

 

فريدريك عمر كانوتيه

مثلما حقق سفير القارة السمراء لاعب اشبيليه الأسباني والمنتخب المالي “عمر كانوتيه”، نجومية كروية عالية، فقد أظهر اللاعب مواقف انسانية حينما كشف عن قميص يرتديه كتب عليه كلمة “فلسطين” بعدة لغات، بعد احرازه الهدف الثاني في مباراة فريقه ضد ديبورتيفو لاكورونيا في كأس ملك أسبانيا، ليتعرض لعقوبة مالية من الاتحاد الأسباني لكرة القدم.

حيث تزامن ذلك اللقاء مع سقوط وابل من القنابل على قطاع غزة.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.