منوعاتثقافة

بعد إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، بيلا حديد ووالدها يعلقان ‘إنه يوم حزين جدا”

أخبار

أثارت عارضة الأزياء العالمية من أصل فلسطيني “بيلا حديد” إعجاب العديد من متابعيها بعد نشرها صورة القدس عبر موقعها على الانستغرام تنصر فيها القضية الفلسطينية، على غرار والدها رجل الأعمال الشهير “محمد حديد”.

وقد عبر كل منهما عن موقفه الرافض لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

وكتبت بيلا على صفحتها على الانستغرام “انتظرت وضع كلمات مثالية، ولكن أدركت أنه لا يوجد وسيلة مثالية للتحدث عن شيء غير عادل أبدا. إنه يوم حزين جدا، مشاهدة الأخبار ورؤية ألم الشعب الفلسطينيـي، يجعلني أبكي لأجيال كثيرة من فلسطين”.

View this post on Instagram

💔I've been waiting to put this into perfect words but I realized there is no perfect way to speak of something so unjust. A very very sad day.Watching the news and seeing the pain of the Palestinian people makes me cry for the many many generations of Palestine. Seeing the sadness of my father, cousins, and Palestinian family that are feeling for our Palestinian ancestors makes this even harder to write. Jerusalem is home of all religions. For this to happen, I feel, makes us take 5 steps back making it harder to live in a world of peace. The TREATMENT of the Palestinian people is unfair, one-sided and should not be tolerated. I stand with Palestine. There is no hate against anyone… There are no sides… All religions living side by side.. Now it is Just one man..it has always been a factor of trying to bring peace… Where is the hope..?

A post shared by 🦋 (@bellahadid) on

وأوضحت “إن رؤية حزن والدي وأبناء عمومتي وعائلتنا الفلسطينية الذين يشعرون بأجدادنا الفلسطينيين يجعل من الصعب الكتابة. القدس هي موطن جميع الأديان وأشعر أن ما حدث يعيدنا 5 خطوات الى الوراء، مما يجعل من الصعب العيش في عالم من السلام”

وأشارت إلى أ”ن معاملة الشعب الفلسطيني غير عادلة، ومنحازة لطرف واحد ولا ينبغي التسامح مع ذلك. أنا أقف مع فلسطين.”

ووجهت رسالة أكدت فيها “إلى أصدقائي والأخوات والأخوة اليهود، القدس هي أرض التعايش ليست أرض الكراهية….. جميع الأديان تعيش جنبا إلى جنب.. كرجل واحد.. وطالما كان ذلك عاملا لتحقيق السلام … أين الأمل؟”.

من جانبه عبر محمد حديد على صفحته على الانستغرام عن موقفه الداعم للفلسطينيين وقال ”

هذا أكثر يوم حزين في حياتي كأمريكي فلسطيني … ولجميع الفلسطينيين الذين عانوا الاحتلال الإسرائيلي، لآبائنا وأجدادنا العظام.

وأضاف” الآن السيد الرئيس ترامب مع توقيع بسيط أعطى دون عودة أرضنا المقدسة الحبيبة القدس إلى الإسرائيليين… هذه ليست صفقة عقارية … ما هو أسوأ أن جميع القادة العرب باعونا، دون خجل أو قلب أو روح، سلوكهم مثير للاشمئزاز، مؤكدا ستبقى أرض فلسطين للفلسطينيين”.

تعليقات نالت إعجاب العديد من المناصرين للقضية الفلسطينية، وكتب الصحفي “غمو حسام” تغريدة على تويتر قال فيها”بيلا حديد الموديل العالمية من أصل فلسطيني فيه هجوم على حسابها على إنستجرام عشان حطت بوست بتقول فيه القدس عاصمة فلسطين”..

وكتبت الصحفية بقناة “فرانس 24” دنيا نوار تغريدة على تويتر “عارضة الأزياء الامريكية الفلسطينية الشهيرة بيلا حديد طلع عندها حس وطني اكثر من البعض”

 

هذا ولاقت تدوينة “محمد حديد” سخرية الإعلامي أحمد الخطيب الذي كتب “محمد حديد نفسه ابو جيجي وبيلا؟ مستحيل !

 

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.