سياسة

بلقيس علي عبد الله صالح ويمن الرخاء والأمان

أخبار

نشرت مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات المواقع الالكترونية العربية مقطع فيديو، يرثي الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ويشتم الشعب اليمني ويصفه بأقذع النعوت،  قيل إنه لبلقيس علي عبدالله صالح الابنة الكبرى للرئيس اليمني المخلوع الذي قتل منذ يومين على يد الحوثيين.

وتوجهت بلقيس في المقطع الصوتي الذي تداوله النشطاء الى الشعب اليمني، قائلة انها ترفض أن تقبل العزاء في والدها، وأنهم عليهم  أن يعظموا الأجر في أنفسهم ورجولتهم و شهامتهم وبلدهم اليمن وينسوا الأمن والأمان والرخاء الذي أغدقه على اليمن، “انسوا الآن ان انتو تعيشوا في أمن وأمان، انسوا الآن انتو تعيشوا في عز وكرامة…”

كما أكدت بلقيس، على أن لعنة الزعيم الراحل، سوف تحل بالشعب اليمني، مثلما حلت لعنة  صدام حسين على شعبه وعلى العرب، لأنهم أثبتوا بأنهم “ليسوا رجال”، بل”أخس وأنذل شعب”، مكررة القول بأنه قد وفر لهم الرفاه لمدة 33 عام، “عيشكم في أمن وأمان، عيشكم في رخاء…ودافع عليكم لآخر لحظة في عمره..”

 

المقطع الصوتي لبلقيس مزور

الدكتور وجدي باوزير، أستاذ الإعلام السياسي بجامعة حضر موت

 

من جهة أخرى، نفت مصادر أن يكون المقطع الفيديو المتداول، هو حقيقة لابنة الرئيس الراحل، حيث أكد الدكتور وجدي باوزير، أستاذ الإعلام السياسي بجامعة حضر موت، “أن المقاطع الصوتية المنسوبة لبلقيس على عبد الله صالح، ابنة الرئيس اليمنى السابق، مزورة”، فيما عارضه غيره وأكد على صحة التسجيل وحقيقة نسبته لابنة الرئيس السابق.

بلقيس، ليست فتاة الصورة المتداولة

الممثلة الهندية “سيرديفي فيجاياكومار”

 

كشفت مصادر إعلامية، النقاب عن بلقيس، البنت الكبرى لعلي عبدالله صالح، التي تعتبر الاسم الوحيد من أبنائه ال16( 6 ذكور و10 اناث)، المعروف أو شبه المعروف تقريبا في الساحة العربية، بعد ظهورها الإعلامي الوحيد سنة 2007، في صنعاء عند استقبالها الشيخة منال بنت الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، خلال زيارتها لليمن في إطار فعاليات حملة “دبي العطاء”. وقد نشرت حينها صور لها غير واضحة في صحيفة البيان الإماراتية، في حين يتم تداول صور الممثلة الهندية “سيرديفي فيجاياكومار” في العالم الافتراضي على أنها صورة ابنة علي صالح.

صور غير واضحة في صحيفة البيان الإماراتية، ظهرت فيها بلقيس لأول مرة سنة 2007
الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.