منوعاتصحة وجمال

دراسة: الزواج يحمي من الخرف

صحة

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة لندن الجامعية ونشرت مؤخرا  في صحيفة “التليجراف” البريطانية أن الزواج يقي من الخرف والشيخوخة المبكرة، مقارنة بالأشخاص العزاب والأرامل، وذلك بعد تحليل 15 دراسة شملت بيانات عن الخرف وعلاقتها بالحالة الزوجية لأكثر من 800 ألف شخص من أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية وآسيا.

 

وأشارت الدراسة، إلى أن العزاب الذين لم يتزوجوا في حياتهم يواجهون خطر الإصابة بالخرف بنسبة تصل 42 % مقارنة بالمتزوجين. في حين أن  الأرامل كان لديهنّ خطر متزايد بنسبة 20٪ بالمقارنة مع الأشخاص المتزوجين.

وعلقت الدكتورة “لورا فيبس” من مؤسسة أبحاث الزهايمر في المملكة المتحدة، على هذه الدراسة العلمية، قائلة: “هناك بحوث مقنعة، تُظهر أن الأشخاص المتزوجين يعيشون بشكل عام لفترة أطول، ويتمتعون بصحة أفضل، مع وجود عوامل مختلفة كثيرة يمكن أن تساهم في ذلك الارتباط. فالناس الذين يتزوجون يميلون إلى أن تكون أوضاعهم المالية أفضل، وهو عامل متشابك بشكل وثيق مع العديد من جوانب صحتنا، وكذلك الزواج مهم من الجانب التوعوي والدفع نحو المضي قدما في تحسين نمط الحياة وقد يشجع الزوجان بعضهما على العادات الصحية، والبحث عن صحة شريكهم، وتوفير الدعم الاجتماعي المهم”.

 

ولكن هذا لا يعني أن يفرط الأشخاص غير المتزوجين، في المحافظة على صحتهم السليمة، حيث أضافت لورا قائلة: “إن البقاء نشطًا، بدنيًّا وعقليًّا واجتماعيًّا، أمر مهم من نمط حياة صحي، وهذه أمور يمكن للجميع العمل بها بغضّ النظر عن حالتهم الزوجية”.

 

وقد كشفت منظمة الصحة العالمية، أنه يوجد، عالميا،  نحو 47 مليون شخص يعانون من مرض الخرف، وهو مرض ينجر عنه خلل في وظائف المخ والذاكرة والسلوك والتفكير. وهو مرض يصيب النساء أكثر من الرجال.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.