سياسة

عدد الجنود الأمريكيين المنتشرين في الشرق الأوسط يفوق الأرقام المعلنة

أخبار

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”  في تقرير لها أن عدد الجنود الأمريكيين المنتشرين في ميادين الحرب في الشرق الأوسط تخطى الأرقام الرسمية المعلن عنها.

وأكد التقرير الذي نشره البنتاغون على موقعه الإلكتروني أن عدد الجنود المنتشرين في أفغانستان بلغ في 30 سبتمبر الماضي 15 ألفا و298 عسكريا، أما في العراق فكان عددهم 8892 وفي سوريا كان عددهم 1720 عسكريا.

وتختلف هذه الأرقام عن تلك التي نشرتها وزارة الدفاع الأمريكية في الأشهر الأخيرة، حيث أفادت أن الولايات المتحدة تنشر رسميا 503 عسكريين في سوريا و 5262 في العراق.

وكانت هذه الأرقام تمثل ما يسميه البنتاغون “مستوى إدارة القوات”، وهو قرار اتخذ في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، الذي يحدد سقفا لعدد العسكريين الأمريكيين المنتشرين في الشرق الأوسط.

 ولم يلتزم البنتاغون بهذا القرار كثيرا، باعتبار أن عدد الجنود على الأرض لا يتوافق مع الأرقام الرسمية، وذلك من خلال استبعاده من عمليات الإحصاء عمليات الانتشار لأمد قصير وبعض الفئات العاملة في الجيش.

وردا على سؤال عن هذا الفارق، قال الناطق الرسمي باسم البنتاغون روب مانينغ “لسنا  في  نقطة تجعلنا نصدر إعلانا رسميا مختلفا عما ذكر سابقا”.

وأكد الناطق الرسمي باسم البنتاغون ان الولايات المتحدة ستعلن عن العدد الدقيق لجنودها المنتشرين في هذه الدول التي تشهد نزاعات، دون أن يحدد موعدا لذلك.

وكان آخر رقم أعلنه البنتاغون تحدث عن وجود 14 ألف عسكري اميركي في افغانستان.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.