رياضة

عودة مسلسل العنف بين الترجي الرياضي والنجم الساحلي

متى ينتهي هذا المسلسل الرديء؟!

مرة اخرى، نجد انفسنا نتحدث عن مسلسل العنف في الملاعب الذي ما يلبث أن يتوقف حتى يعود مجددا، وهذه المرة من قمة الكلاسيكو التي جمعت مساء امس الأحد الترجي الرياضي التونسي والنجم الساحلي بالملعب الاولمبي بسوسة خلال لقاء متأخر لحساب الجولة الخامسة من الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم.

لقاء انتظرنا أن ينتهي بتسجيل الأهداف، لكن للأسف انتهى بالشغب والمشادات الكلامية من كلا الفريقين.

بدأ العنف بمناوشات بين اللاعبين، واحتجاج لاعبي فريق الساحل على قرار الحكم، ليتسرب الى المدرجات ويتحول الى شغب بين الجماهير في مشهد كروي مؤسف.

قامت بعض الجماهير بإلقاء المقذوفات والحجارة على أرضية الملعب قبيل نهاية المباراة.ثم بادر الحكم إلى طرد كل من مهاجم النجم الساحلي اللاعب المصري عمرو مرعى ولاعب الترجي ماهر بالصغير بعد توقف اللعب.

واللافت للانتباه أن أكثر اللاعبين اثارة للشغب، هم المحترفون الأجانب، مثل اللاعب البوركيني خليل بانغورا والمصري عمرو مرعي والايفواري فوسيني كوليبالي…

وللاشارة، فان الترجي يتصدر  جدول ترتيب الدورى التونسى برصيد 21 نقطة، بينما يحتل النجم الساحلى المركز الخامس بـ15 نقطة.

شرف الدين يعلن استقالته

 

 

عقب أحداث العنف والشغب التي انتهى بها لقاء فريقه بالترجي الرياضي التونسي، قرر رئيس فريق النجم الساحلي التونسي رضا شرف الدين الاستقالة من منصبه بعد أن أكد على عدم قدرته ادارة شؤون النادي في أوضاع وصفها بأنها “لا تطاق رياضيا وتنظيميا.

وقد صرح قائلا، “استقالتي جدية وليست تهديدا.. وسيتم الإعلان عن جلسة عامة انتخابية في وقت لاحق”.

كما أشار شرف الدين إلى ان قمة الأحد كانت القطرة التي أفاضت الكأس، علما وأنه كان قد فكر في الاستقالة منذ خروج فريقه من رابطة أبطال إفريقيا أمام النادي الأهلي” حسب تعبيره، مشيرا الى ان فريقه مستهدف دون باقي الفرق، وتعرض لمظالم تحكيمية “.

وأضاف بأن “الإجراءات الأمنية في سوسة والملعب لم تكن في المستوى”.

تواريخ سوداء بين النجم والترجي

نستعرض بعض حلقات المسلسل الأسود بين الترجي الرياضي التونسي والنجم الساحلي :

 

لقاء نهائي الكأس سنة 1961

شهد لقاء نهائي كأس تونس بين النجم الساحلي والترجي الرياضي سنة 1961 الذي أداره الحكم المرحوم مصطفى بلخواص، فوز فريق باب سويقة بثنائية، نتيجة لتنطلق الحرب بين الفريقين وتنتهي بوفاة سائحة أجنبية،  فيتم اثر ذلك حلّ فريق النجم الرياضي الساحلي.

 

اللقطة الشهيرة بين حسان القابسي ومنير بوقديدة

 

لقاء قاري ينتهي باعتداء على وفد الترجي

لم يتقبل أحباء النجم الساحلي تقدم الترجي التونسي على فريقهم خلال اللقاء القاري الذي جمعهما، فوقع اجتياح الملعب في مشاهد مؤسفة حيث وقع الاعتداء على لاعبي ومسؤولي الترجي، ليعلن الحكم توقف المباراة التي حاول خلالها رئيس النجم رضا شرف الدين حماية وفد الترجي.

 

اعتداء حارس الترجي الرياضي التونسي محمد الزوابي على لاعبي النجم الساحلي بسوسة سنة 2002

 

اشتباكات بين الأحباء قبل اللقاء سنة 2006

تعودنا على العنف بعد اللقاء لكن سنة 2006، بدأ الشغب قبل انطلاق المباراة، حيث أدت تلك الاحداث لسقوط عدد كبير من الجرحى نتيجة تراشق عنيف بالحجارة عند محطة ‘هرقله’ التابعة لمحافظة سوسة والمخصصة لشراء تذاكر استعمال الطريق السريعة الرابطة بين تونس وسوسة،

وطالت أعمال العنف وسائل النقل الخاصة والعامة المتواجدة بالمكان وأبرزها حافلة خاصة بالنقل التلفزيوني للمباريات، ليسقط العديد من الجرحي من مشجعي الفريقين بينهم فتاة في حالة خطيرة.

 

هذه عينة بسيطة من بعض أحداث الشغب بين فريقي النجم الساحلي والترجي الرياضي التونسي، وللأسف لا يقتصر الأمر على هذين الفريقين فمشهد العنف بات يسيطر على ملاعبنا وبطولاتنا العربية، مما يسوجب وعيا بخطورة تفاقم هذا الظاهرة التي كادت تقضي على أي معنى للروح الرياضية عندنا، إن لم تكن قد أتت عليها تماما.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.