منوعات

35 في المائة من شباب العالم عاطلون عن العمل

أخبار

This post has already been read 3 times!

 

ذكر تقرير عن منظمة العمل الدولية أن الشباب يشكّل أكثر من 35 في المائة من العاطلين عن العمل في العالم سنة 2017. ورغم استقرار النسبة العالمية لبطالة الشباب عند 13 في المائة سنة 2016، من المتوقع أن ترتفع المعدل قليلا هذا العام.

عدديا، يبلغ عدد الشباب العاطلين عن العمل 70.9 مليون، وهذا تحسن مهم مقارنة مع ذروة الأزمة المالية لسنة 2009، حيث تجاوزوا 76 مليون عاطل عن العمل. ولكن من المتوقع أن يقارب عددهم 72 مليون سنة 2018.

ويبرز التقرير أيضا استمرار قابلية تضرر الشابات في سوق العمل. ففي عام 2017، كانت النسبة العالمية لمشاركة الفتيات في القوى العاملة 16.6، أي أقل بنقطة مئوية من نسبة مشاركة الشباب.

وتعتبر نسب بطالة الشابات أعلى بكثير من بطالة الشباب، والفجوة بين الجنسين في نسبة الشباب خارج التعليم أو العمل أو التدريب أكبر. وتبلغ نسبة الإناث خارج الدراسة والعمل 34.4 في المائة، مقارنة مع 9.8 في المائة للذكور.

وتشير المنظمة إلى أن الشباب يعتمد بدرجة كبيرة على التقدم التكنولوجي لإيجاد فرص عمل، إذ يلجأ عدد متزايد من الباحثين عن العمل ورواد الأعمال الشباب إلى استخدام الإنترنت كمنصة للعمل الحر والوظائف المؤقتة.ويتيح لهم ذلك إيجاد أشكال جديدة ومتنوعة من فرص العمل، كمنصات العمل الإلكترونية التي توفر المرونة وتوسع فرص تحصيل الدخل.

ولكن هذا لا ينفي وجود مخاطر في هذا المجال، من ذلك انخفاض الدخل، وعدم وجود ضمانات باستمراره، وعدم الحصول على المزايا المتعلة بالعمل.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.