رياضة

رياضيون تلطخ مشوارهم بفضائح جنسية

رياضة

تتتالى الفضائح التي تطول نجوما ارتبطت أسماؤهم بإنجازات رياضية هامة وتتويجات كبيرة، ثم غدت قرينة للتحرش والإعتداء الجنسي، بعد رفع قضايا ضدهم، انتهت ببعضهم في السجون، وبالبعض الآخر ملاحقا من الإعلام، يبحث عن تسويات خارج المحاكم، بكفالة مع ادراج أسمائهم ضمن قائمة الرياضيين المتورطين بفضائح جنسية..

اللاعب البرازيلي روبينيو

فتح اللاعب الدولي البرازيلي روبينيو ملف الفضائح الجنسية من جديد بعد ان أصدرت أمس محكمة إيطالية في حقه حكما بالسجن لتسع سنوات، بتهمة اغتصاب شابة ألبانية مع مجموعة من أصدقائه.

وحسب ما جاء في صحيفة “كورييري ديللا سيرا”، تعود أحداث الواقعة إلى 22 يناير/جانفي 2013، عندما كان روبينيو ينشط مع ميلان، وأقدم مع خمسة من أصدقائه على جعل فتاة ألبانية تشرب حتى الثمالة بملهى ليلي، الى أن فقدت وعيها وباتت غير قادرة على المقاومة، ثم قاموا باغتصابها بالتناوب ولمرات عدة”.

فاتهمته محكمة في المدينة اللومباردية ورفاقه باغتصاب الشابة التي لم يتجاوز عمرها (22 عاما).
وفي المقابل نفى روبينيو ما نسب إليه، لكنه لم يستطع الطعن في الحكم، الى أن صدر أمس حكم بسجنه تسع سنوات مع شركائه في الجريمة.

 

وفي منشور بالصفحة الخاصة بروبينيو بموقع إنستغرام،  دافع اللاعب عن نفسه في مواجهة الاتهامات، مؤكدا أنه لم يشارك في الواقعة وأنه “يجري اتخاذ كل الإجراءات القانونية.

ويلعب روبينيو صاحب 33 عاما حاليا في البرازيل مع فريق اتلتيكو مينيرو، بعد أن كان له مشوار مع ميلان من 2010 الى 2014، ثم انتقل الى سانتوس ومنها الى جوانزو الصيني قبل ان ينضم إلى مينيرو في صيف 2016.

 

الملاكم الامريكي مايك تايسون

سنة 1992 حُكم على أسطورة الملاكمة مايك تايسون بالسجن ست سنوات بعد ادانته بتهمة اغتصاب فتاة قاصر لم يتجاوز عمرها 18 سنة.

و ظلت تلك الفضيحة تلاحق الملاكم الأمريكي الذي تحول الى شخص غير مرغوب فيه، حيث رفضت الحكومة النيوزلندية منحه تأشيرة دخول بلادها على خلفية حادث الاغتصاب الذي أدين به.

فبعد أن كان يعتزم المشاركة في حفلة خيرية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2012، تراجعت المنظمة الخيرية “لايف إدوكيشن تراست” عن دعوة الملاكم، فرفضت السلطات منحه التأشيرة.

 

وتكرر معه الأمر في التشيلي، حيث منعه الأمن من دخول البلاد بسبب سوابقه في جرائم الاغتصاب، في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تخالف قوانين الهجرة في البلد.

وعُرف مايك تايسون بأسطورة الملاكمة، حيث حقق سنة 1986، لقب أصغر بطل للعالم في الوزن الثقيل واحتفظ بذلك اللقب من 1987 إلى 1990، محققا 58 فوزا من بينها 44 بالضربة القاضية.

لكن الشهرة والمال جعلت البطل الأمريكي ينعرج عن المسار، فتورط في مشاكل كبرى أدخلته السجن في عدة مناسبات، بسبب تهمة الاغتصاب وإدمان المخدرات والشجارات. ليتحول الى المجرم زير النساء الغير مرغوب فيه.

اللاعب الفرنسي كريم بنزيمة

فضائح بالجملة تعرض لها اللاعب الفرنسي نجم منتخب الديوك، كريم ينزيمة جعلت مسيرة من النجاح تلطخ بالوحل.

حيث تورط بنزيمة بقضية أخلاقية، قبيل مشاركة المنتخب الفرنسي في كأس العالم 2010، بعد أن تم اتهامه إلى جانب زميليه في المنتخب الفرنسي، فرانك ريبيري وسيدني غوفو، باغتصاب جماعي لإحدى الفتيات القاصرات.

 


وبالتوازي مع ذلك نشرت تقارير فرنسية ارتباط اللاعب الفرنسي بعلاقة غير شرعية مع عارضة الأزياء زهية دهار عندما كانت قاصرا.

فضلا عن التورط في ابتزاز زميله في المنتخب الفرنسي ماثيو فالبوينا والتآمر لارتكاب فعل إجرامي من خلال محاولة ارغامه على دفع أموال حتى لا يتم نشر شريط اباحي له.

الملاكم المغربي حسن سعادة

بعد تأهله لاولمبياد ريو دي جانيرو، تعرض الملاكم المغربي حسن سعادة للسجن، بتهمة التحرش جنسيا بنادلتين تعملان في القرية الأوليمبية.

ووفقا للشرطة، فإن الملاكم المغربي استدعى النادلتين للمجيء إلى غرفته لطلب معلومات، ويفترض أنه أثناء تواجدهما وأمام رياضيين اثنين آخرين قام بتحسس ساقيهما ونهديهما قبل تمكنهما من الهرب خارج الغرفة.

 

وظلت هذه القضية تلاحق الملاكم المغربي بعد أن قضى ما يقارب 10 أشهر، في ردهات المحاكم، اثر اعتقاله في صيف 2016.

ورغم اطلاق سراحه، التصقت تهمة التحرش بالملاكم المغربي الذي حرم من المشاركة في البطولات والمسابقات بسبب تلك الحادثة.

مثلما أنجب عالم الرياضة أبطالا خلدوا أسمائهم بأحرف من ذهب، وأحسنوا استثمار نجوميتهم حتى تحولوا الى مثل عليا لمحبيهم ومتابعيهم، أنجب كذلك آخرين لم يحصدوا سوى الخزي بعد ان تورطوا في فضائح وجرائم جنسية مقيتة.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد