رياضة

اللجنة الأولمبية التونسية تكرم أبطالها في حفل الستينية

رياضة

 

احتضن مساء أمس الجمعة 24 نوفمبر 2017 المركز الثقافي والرياضي للشباب بالمنزه السادس بتونس، حفل احياء الذكرى ال60 لنشأة اللجنة الأولمبيّة التونسيّة تحت شعار “60 سنة في خدمة القيم الأولمبيّة والتألق الرياضي”.

وحضر الموكب رئيس الجمهورية التونسية، وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني، ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبّية التونسيّة محرز بوصيان، فضلا عن ثلّة من الشخصيات الوطنية والرياضيين والإطارات الفنيّة والطبيّة والإداريّة المشاركة في الألعاب الأولمبيّة وممثلون عن العائلة الرياضية الموسعة.

وتم تكريم كافة الأولمبيين الذين شاركوا في الألعاب الأولمبية منذ “روما 1960 ” إلى” ريو 2016″ وإطاراتهم الفنّية والطبية والإدارية الذين شاركوا في تلك الألعاب.

ومن هؤلاء الرياضيين، البطل الأولمبي محمد القمودي، السباح أسامة الملولي، الملاكم فتحي المسياوي،  الرباعة مروى العمري، المبارزة ايناس البوبكري، لاعب التايكواندو أسامة الوسلاتي، العداءة حبيبة الغريبي، وبطلة رمي الجلة روعة التليلي من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتخلل الحفل معرض صور للقطات خالدة من انجازات الرياضيين والرياضيات التونسيين خلال المحافل الأولمبية، ولمحة تاريخية عن اللجنة الاولمبية التونسية منذ تأسيسها.

ويتواصل هذا الاحتفال طيلة أسبوع كامل على أن يُختتم بحفل “المشعل الأولمبي”، في نسخته الرابعة والذي سيتم فيه تتويج أفضل رياضي ورياضية لهذا الموسم.

وتجدر الاشارة إلى أنه تم رسميا الاعتراف باللجنة الأولمبية التونسية يوم 23 سبتمبر 1957، وكانت قد تأسست ببادرة من الكاتب العام للجامعة التونسية لألعاب القوى المرحوم مصطفى ثريا، بعد أن نجح في تجميع ممثلين عن 17 جامعة رياضية للمصادقة على مشروع النظام الأساسي للجنة وانتخاب أول مكتب تنفيذي لها، برئاسة المرحوم محمد بن عبد القادر.

 

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد