سياسة

الجزائر: “جبهة التحرير الوطني” تتصدر انتخابات مجالس البلديات والولايات

أخبار

تصدرت “جبهة التحرير الوطني” الحزب الحاكم في الجزائر نتائج انتخابات مجالس البلديات والولايات التي جرت الخميس الفارط الموافق ل23 نوفمبر / تشرين الثاني 2017.

وقد أعلن وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي، فوز “جبهة التحرير” التي يتزعمها  الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 603 من أصل 1541 بلدية.

وأفادت النتائج الرسمية بأن “جبهة التحرير الوطني” حصلت على 30,56% من مقاعد المجالس الشعبية البلدية و 35,48% من المقاعد في مجالس الولايات.

 

 

فيما فاز حليفها “التجمع الوطني الديمقراطي” بزعامة رئيس الوزراء أحمد أبو يحي ب 451 بلدية ليتحصل على 26.21 بالمائة من المقاعد أي بزيادة نحو 100 بلدية، وحصل على 527 مقعدا في مجالس الولايات أي بنسبة 26.3 بالمائة.

ومن جهتها، فازت ” جبهة المستقبل” ب71 بلدية، وجبهة “القوى الاشتراكية” وهي أقدم أحزاب المعارضة ب 64 بلدية، و”الحركة الشعبية الجزائرية” ب 62 بلدية، وحركة” مجتمع السلم الإسلامية” ب49 بلدية، و”تجمع الثقافة والديمقراطية” العلماني المعارض ب 37 بلدية.

كما حازت حركة ” مجتمع السلم” على 152 مقعدا أي بنسبة 7.58 بالمائة في مجالس الولايات، وحصلت باقي الأحزاب على أقل من 5 بالمائة من مقاعد مجالس الولايات.

في حين بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات البلدية 46.93 بالمائة وفي انتخابات الولايات 44.96بالمائة بزيادة طفيفة عن سنة 2012.

وقد شارك في الانتخابات المحلية التي تأتي قبل الانتخابات الرئاسية المقررة مطلع سنة 2019 أكثر من 50 حزبا، بالإضافة إلى المستقلين الذين يتنافسون على 1541 مجلسا بلديا و48 محافظة.

ووفق وزارة الداخلية، فقد بلغ عدد المترشحين 165 ألف مترشح للمجالس البلدية و 16600 مترشح للولايات في حين تجاوز عدد الناخبين 22 مليونا.

وتعتبر هذه سادس انتخابات محلية تعددية في الجزائر والسابعة منذ استقلال البلاد سنة 1962 وذلك بعد انتخابات سنوات 1976 و1990 و1997 و2002 و2007 و2012.

مع العلم أن الجزائر نظمت آخر انتخابات محلية يوم 29 نوفمبر / تشرين الثاني 2012، حيث بلغت فيها نسبة المشاركة 26.44 في المائة بالنسبة للمجالس البلدية و 92.42 بالمائة بالنسبة لمجالس الولايات، أي بنسبة عامة بلغت 43 في المائة.

وقد احتلت “جبهة التحرير الوطني” في تلك الانتخابات المرتبة الأولى، إذ سيطرت على 1000 بلدية من أصل 1541 بلدية، وتحصلت على 43 من بين 48 ولاية.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.