منوعات

أوبر تعترف بقرصنة حسابات 57 مليون مستخدم لتطبيقها

أخبار

أكدت شركة أوبر الأمريكية لتأجير السيارات عن اختراق ضخم للمعلومات، نتج عنه سرقة المعلومات الشخصية لـ57 مليون مستخدم لتطبيقها المعلوماتي، وأنها  دفعت لقراصنة إلكترونيين 100,000 دولار أمريكي للتستر على اختراق ضخم جرى في العام الماضي.

وتعتبر الشركة هي الأشهر في خدمات نقل الركاب عبر العالم، وقد حاولت الشركة اخفاء هذا الأمر الا أنها اقرت بهذا الاختراق في بيان صادر عنها يفيد بسرقة معلومات شخصية لحرفاء قاموا باقتناء سيارات من هذه الشركة.

وقال المدير التنفيذي لشركة أوبر تكنولوجيز ان شركته دفعت 100 ألف دولار لقراصنة إلكترونيين العام الماضي للتستر على اختراق ضخم للمعلومات الشخصية لنحو 57 مليون حساب لشركة خدمات نقل الركاب الشهيرة، ولتدمير البيانات التي تم الاستلاء عليها.

وقال دارا خسروشاهي الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي للشركة في أوت الماضي خلفا لترافيس كالانيك، أحد مؤسسي أوبر، إن اكتشاف تستر الشركة الأمريكية على الواقعة أدى لإقالة اثنين من الموظفين المسؤولين عن تعامل الشركة مع الاختراق.

وقالت أوبر من دواعي قلق الركاب، إذ لم يكن هناك دليل على استخدام المعلومات المسروقة في الاحتيال، في حين أن السائقين الذين سرقت أرقام الترخيص الخاصة بهم، ستُقدم لهم مجانًا خدمتا حماية سرقة الهوية ورصد الائتمان

ولا تعتبر عملية الاختراق هذه الأولى من نوعها فقد تعرضت شركة أوبر الى عملية مماثلة سنة 2014.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.