منوعات

40 ألف إصابة بالسرطان سنويا في المغرب

أخبار

أصدرت وزارة الصحة المغربية تقريرا بمناسبة اليوم الوطني للصحة لمكافحة السرطان الذي يوافق 22 نوفمبر من كل سنة.

وكشفت الوزارة عن تسجيل نحو 40 ألف إصابة جديدة بالسرطان كل عام في البلاد، مشيرة إلى أن عمليات مكافحة السرطان عرفت “تطورا واضحا بالمغرب بفضل الشراكة القوية بين مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان ووزارة الصحة”.

وأكد التقرير أن سرطان الثدي عند النساء يأتي في المرتبة الأولى، بنسبة 36 بالمئة من مجموع سرطانات الإناث، يليه سرطان عنق الرحم بنسبة 11.2 بالمئة، وسرطان الغدة الدرقية بنسبة 8.6 بالمئة، ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 5.9 بالمئة.

وبالنسبة للذكور يشكل سرطان الرئة الإصابة الأوسع بنسبة 22 بالمئة، يليه سرطان البروستات بنسبة 12.6 بالمئة، ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 7.9 بالمئة.

وقالت الوزارة إنه يتم التكفل بأكثر من 200 ألف مريض بالسرطان كل عام، وأنها عملت على إنشاء وتجهيز 9 مراكز جهوية لعلاج السرطان بكل من الرباط، الدار البيضاء، أكادير، وجدة، الحسيمة، طنجة، مراكش، فاس، مكناس، إضافة إلى قطبين للتميز في علم الأورام النسائية، ومركزين لطب الأورام عند الأطفال بالرباط والدار البيضاء.

وذكرت الوزارة أنه يجري حاليا بناء ثلاث مراكز جهوية لعلم الأورام في بني ملال والعيون وجدة، فضلا عن مركزين آخرين لطب الأورام عند الأطفال في فاس ومراكش.

وأشارت إلى أن أكثر من مليون و600 ألف امرأة يستفدن من خدمات الكشف عن سرطان الثدي، بنسبة تفوق 32 بالمئة، من مجموع النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 40 و70 سنة.

وأضافت أن الكشف مكن من تشخيص أكثر من ألف و200 حالة إصابة بسرطان الثدي في العام 2016، موضحة أن كل هذه العمليات تتم تغطية تكاليفها.

ودعت وزارة الصحة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 40 و69 إلى الاستفادة من خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

كما دعت النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 30 و49 سنة إلى الاستفادة من خدمات الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم. مشيرة إلى أن هذه الخدمات تقدم مجانا في المراكز الصحية.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد