سياسة

بعد شهر من المفاوضات: ميركل تفشل في تشكيل الحكومة

أخبار

بعد مفاوضات استمرت أكثر من شهر، فشلت المستشارة الالمانية انجيلا في ميركل في تشكيل ائتلاف حكومي. يأتي هذا الفشل اثر انسحاب حزب الليبراليين ” الحزب الديمقراطي الحر” من هذه المفاوضات، إذ صرح رئيسه “أفضل للمرء ألا تحكم عوض أن تحكم بطريقة سيئة.” وأضاف ان المفاوضات انهارت بسبب غياب الثقة.

فيما أعربت ميركل عن أسفها لفشل مفاوضات تأليف حكومة منبثقة من الانتخابات التشريعية الأخيرة. ووعدت أمام صحافيين بأن “تفعل كل ما بوسعها من أجل إدارة البلاد بشكل جيد خلال الأسابيع الصعبة المقبلة”.

وبعد انسحاب الحزب الديمقراطي الحر، فإن لدى المستشارة الألمانية ميركل خياران إما تكوين حكومة أقلية مع حزب الخضر ، أو ستتم الدعوة إلى انتخابات جديدة، خاصة وأن الحزب الاشتراكي قد رفض الدخول في الائتلاف.  

المفاوضات انطلقت منذ أربعة أسابيع بين معسكر ميركل المحافظ (الاتحاد المسيحي الديمقراطي والاتحاد المسيحي الاجتماعي) والليبراليين (الحزب الديمقراطي الحر والخضر)  سعيا للتوصل إلى توافق كاف لتشكيل ائتلاف حكومي. وكان من المقرر أن يُطلق على الائتلاف المحتمل اسم “ائتلاف جامايكا”، لتشابه ألوان تلك الأحزاب مع ألوان علم جامايكا.

لكن الخلافات حول العديد من المسائل حال دون التوصل إلى اتفاق وتتعلق الخلافات أساسا بملف الهجرة و الضرائب والاتحاد الأوروبي.

وفي حال لم يتم التوصل إلى نتيجة، يفترض أن تعود ألمانيا إلى صناديق الاقتراع مطلع العام المقبل، على الأرجح في أفريل 2018. وفي هذه الحال ستجرى الانتخابات دون أن تكون ميركل على رأس الاتحاد الديموقراطي المسيحي. لذلك فإن مصير ميركل السياسي مرتبط بنجاحها في تشكيل الائتلاف الحكومي و تجاوز الخلافات في اقرب وقت.

ومن المنتظر أن تتباحث ميركل فشل المفاوضات مع الرئيس الألماني مطلع هذا الأسبوع لتقرير الخطوات القادمة، خاصة وأن الدعوة إلى إعادة الانتخابات هي من صلاحيات الرئيس حسب الدستور الألماني.

لكن نفت دوائر من حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي برئاسة ميركل شائعات تتحدث عن سعي المستشارة لإنتخابات جديدة في أبريل المقبل، وقالت تلك الدوائر “هذا هراء محض”، حسب وكالة رويترز.

أوضحت نتائج استطلاع أجراه معهد “امنيد” في ألمانيا فقد أبدى 47 في المائة ممن شملهم الاستطلاع، تأييدهم لإجراء انتخابات جديدة في ظل تعثر مفاوضات جامايكا. وفي المقابل، رفض 50 في المائة إجراء هذه الانتخابات، فيما يؤيد 49 في المائة من الألمان تشكيل ائتلاف من المسيحيين والاشتراكيين.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.