منوعات

المرأة الأردنية، تحصل على رخص قيادة مركبات “فئة عمومي”

منوعات

وأخيرا تمكنت المرأة الأردنية، من كسر الأعراف الاجتماعية، التي تقلص من قيمة المرأة وحجمها وتقتحم عالم المهن، التي كانت تعد حكرا على الرجل، حيث تمكنت مجموعة من السيدات، من الحصول على رخص قيادة مركبات “فئة عمومي”، وفق ما تداولته مواقع الكترونية  اردنية محلية.

 

2015، الحصول على الرخصة،  لا يعني العمل بها

اقتحام المرأة الأردنية مجال السواقة، عرف نسقا بطيئا خلال السنوات الأخيرة، باعتبار أن المجتمع الأردني، مجتمع محافظ جدا، ولا يسمح للمرأة بالعمل في مهن اقتصر امتهانها على الرجال دون النساء.

فقد صرح  مدير إدارة الترخيص العميد احمد الكفاوين، منذ سنتين، أن الحصول على رخصة السواقة لا يعني العمل بها، وإنما هو حق لكل مؤهل ذكرا كان أم أنثى، وفي حال اجتياز المتقدم/ المتقدمة الفحص الفني والنظري والعملي يكون من حقه الحصول عليها.”

 

مضيفا أن ” القانون أتاح لهن العمل بالرخصة التي تؤهلهن لذلك و ان رخصة القيادة للعمل ضمن فئة العمومي غير كافية حاليا للعمل فيها بل يتطلب ذلك ‘تصاريح خاصة تمنح سنويا لمن يرغب بالعمل في المجالات العمومي خاصة تلك التي فيها تعامل وعلاقة مباشرة مع المواطن والسائح لاعتبارات كثيرة أهمها أمنية والتأكد من ان السائق مؤهل للقيادة فعليا من الجوانب السلوكية قبل القدرة على قيادة المركبة”.

 

سائقتان فقط مصرح لهما بالعمل منذ 2014

هذا وقد كشفت  الإحصائيات الرسمية، أن سائقتين فقط، من نساء الأردن الحاملات لتراخيص السياقة، مصرح لهما العمل ضمن السياقة العمومية والذي سمح لهما،  العمل كسائقات سيارات تاكسي. وقد كانت  احدهما، الذي صدر بداية 2014،  منتهي الصلاحية ، بينما صدر الثاني من دائرة ترخيص غرب اربد مطلع عام2015.

7 سيدات، يحصلن على تصاريح، العمل كسائقات عموميات

في أواخر شهر آذار، 2016، تمكنت 7 سيدات من الحصول على تصاريح، القيادة سائقات عموميات، وهو عدد يعتبر مرتفعا، مقارنة بالسنوات الماضية، حيث اقتصر الأمر على إعطاء الرخص دون التصريح بالعمل، الذي يجدد سنويا ويشمل سائقي المركبات العمومية والحافلات المدرسية والحافلات المتوسطة الخصوصية.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد