منوعات

الدراعة الكويتية: جمال التراث المتجدد

تراث الأزياء العربية

تنفرد الدراعة الكويتية بنقشاتها وتصاميمها وتطريزاتها المختلفة، حيث تعتبر الكويت مركزا لموضة الدراعات، وعلى الرغم من وجود تصاميم لهذا الزي في مختلف دول الخليج تعد الكويت قبلة للشغوفات بهذا الثوب البديع، من قطر والبحرين والسعودية والامارات واليمن، ومن جميع الأعمار.

 

ما هي الدراعة؟

“الدراعة” أو “الضراعة”، “هي عبارة عن ثوب فضفاض وناعم، “جلبية”، له فتحتان واسعتان على الجانبين ومخاط من أسفل طرفيه، ويفسر البعض وجود فتحتين على جانبي “الدراعة” بارتباط الإنسان الصحراوي بمعاني الحرية ورفضه لقيود اللباس العصري بحكم المؤثرات البيئية والتاريخية، إذ بإمكانه التحرك داخلها والقيام بأعماله اليومية بحرية واطمئنان، بينما يرى آخرون أن ظهور “الدراعة” بهذا الشكل يعود لاعتبارات صحية مرتبطة أساسا بفكرة مقاومة حرارة الشمس وتأثيراتها الجانبية.

وتتميز الدراعات بقصتها القصيرة من الأمام والطويلة من الخلف بذيول مسحوبة وأخرى متساوية، فيما يتم ارتداء سروال بلون الجلابية نفسه، وبالتطريز ذاته المرسوم على الصدر والأكمام.

وبالنسبة للأقمشة، تتنوع من حيث التباين في الخامات، فمنها المشجر والسادة والمزخرفة بالخيوط اللامعة والأقمشة المطبوعة، إضافة إلى النقشات المتنوعة والقطع المشغولة بالترتر والمطرزة بالخيوط القطنية.

 

الدراعات المفضلة عند الكويتيات

تفضل المرأة الكويتية الدراعات المطرزة بالكريستال و”الزر” والتي فيها لمعة، من عمر 30 إلى 50 عاماً، خصوصاً في الحفلات كالأعراس والخطوبة، وتكون للعرائس أو ذويهن. ومن أكثر الألوان شيوعا في هذا النوع الأسود والكحلي والأبيض الكثيف التطريز، كذلك البنفسجي والزهري والذهبي، في حين تفضل العرائس من 18 إلى 30 عاماً التطريز بالكريستال الظاهر بتصميم ناعم وبسيط.

 

دراعات بتصاميم  من دول العالم

تجاوزت موديلات الدراعات التصاميم الخليجية، فدخلت فيها تصاميم من المغرب العربي خاصة المغرب وتونس، وكذلك من تركيا ودول شرق آسيا.

وعند تفصيل الدراعات بات المصممون يستعينون بالخامات الهندية والكورية والصينية و التركية والايطالية، واستخدام “الدانتيل”، علما وأن الخامات الاساسية هي الشيفونات (سواء شيفون حرير وشيفون كريب أو شيفون جرجيس).

وباتت هذه التصاميم مطلب الشابات الكويتيات خاصة اللائي تتراوح أعمارهن من 25 إلى 35 عاما.

وقد ظهرت تصاميم جديدة للدراعة غير تلك الفضفاضة، ومنها تلك المصممة على هيئة «تايور» مكونة من قطعتين، وكذلك تصميم موديل فستان.

وإليك بعضا منها

 

 

 

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.