سياسة

حماس تتهم الموساد رسميا باغتيال محمد الزواري

أخبار

أكدت حركة حماس أن المتهم الرئيسي باغتيال الزواري هو جهاز الموساد الإسرائيلي الذي ينبغي ملاحقته قانونيا وسياسيا، وذلك خلال ندوة صحفية عقدت في لبنان لتقديم التقرير النهائي للجنة التحقيق بحادثة اغتيال الشهيد محمد الزواري.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس محمد نزال “أردنا في حماس ألا نقيد قضية اغتيال الشهيد الزواري ضد مجهول، بناء على معطيات كبيرة جدا ونتهم الموساد رسميا بالمسؤولية عن العملية، وهناك انتهاك لسيادة عدة دول عربية وأوربية من قبل المنفذين”.

وبين أن الموساد كان وراء عملية الاغتيال بتنسيق لوجيستي مع أطراف أخرى قبل أربعة أشهر من تنفيذها، معتمدا على ثلاث مجموعات شاركت في تنفيذ عملية اغتيال الشهيد الزواري موزعة بين دعم وتنفيذ وانسحاب.

حيث عمل على التقرب أكثر من الشهيد عن طريق الصحفيين واستخدم شركات اوروبية في التمويه على عناصره أثناء مراقبة الزواري الى جانب بحاران اوروبيان وصلا الى ميناء صفاقس لنقل منفذي عملية الاغتيال.

وأوضح عضو المكتب السياسي لحماس محمد نزال أن العملية بدأت إثر عودة الزواري الى منزله، وبعد اطفائه لسيارته، قام المنفذان بإطلاق النار عليه من مسدس مزود بكاتم صوت، لتستقر ثمان طلقات في جسده، أصابت فكه العلوي ورقبته وقلبه وكتفه الأيسر.

وشدد النزال على ضرورة أخذ العبر “كحركات مقاومة من قضايا الاغتيال وأن الصراع مع الاحتلال مفتوح فكما سجل علينا نقاط فنحن نتمكن من ذلك أيضاً”، مؤكدا أن حماس ستستعين بخبراء في القانون الدولي وستعرض عليهم كافة المعلومات حول اغتيال “.

ويذكر المهندس التونسي محمد الزواري الذي اغتيل يوم 15 ديسمبر 2016 في ولاية صفاقس، هو أحد قادة حركة حماس وكان من ضمن الذين “أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية” خلال حرب “العصف المأكول” ضد إسرائيل في 2014.

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.