سياسة

حسب نيويورك تايمز حبيب العادلي مدبّر حملة الاعتقالات في السعودية

أخبار

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن حبيب العادلي، آخر وزير داخلية تحت نظام  حسني مبارك في مصر ، يعمل حاليا كمستشار لولي العهد السعودي محمد بن سلمان .

وقالت الصحيفة إنّ بن سلمان، تحوّل إلى أخذ المشورة من العادلي المعروف في بلاده بالوحشية والكسب غير المشروع.” كما أن حملة الاعتقالات الأخيرة التي شملت أكثر من 200 شخصية في المملكة تمت بعد استشارة  العادلي، وأن الأمر لا يتعلق بمحاربة الفساد بل أن الكثير من اصحاب رؤوس الاموال السعوديين حوّلوا أرصدتهم خارج المملكة لعدم اطمئنانهم تجاه سياسية محمد بن سلمان. مما دفع هذا الاخير الى اعتقالهم كوسيلة ضغط للكشف عن أصول أموالهم.

أما فيما يتعلق بالجانب الأمريكي و ردود فعله تجاه ما يحدث في المملكة، فقد قالت “نيويورك تايمز” إنّ مسؤولين أميركيين يخشون اندفاع ولي العهد السعودي.” وأضافت أنه على الرغم من حماس الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تجاه الأمير السعودي، فإ آخرين وتحديدا وزارتي الخارجية والدفاع ووكالات الاستخبارات، يخشون من أنّ تهوّر بن سلمان الذي ، يمكن أن يؤدي إلى إعاقة أهدافه نفسها، وزعزعة استقرار المنطقة”.

وقد أكد عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تواجد حبيب العادلي في المملكة، فيما نفى آخرون أن يكون محمد بن سلمان قد اعتمده كمستشار له.

عرف عهد حبيب العادلي كوزير للداخلية في مصر بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان و تعذيب السجناء. وبعد سقوط النظام، حكم عليه في 2 جوان/ يونيو 2012 بالسجن المؤبد 25 عام هو والرئيس السابق محمد حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير

وفي 19 مارس 2015، تم الحكم بالبراءة من تهمة الكسب غير المشروع، بما بلغت قيمته 181 مليون جنيه، كما قررت المحكمة بإلغاء التحفظ على أمواله وأموال زوجته وبناته ونجله. وحالياً هو هارب من تنفيذ حكم بالسجن 7 سنوات في قضية إهدار المال العام وجاري البحث عنه.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.