سياسة

سوق النفط : انتعاشة في روسيا وتذبذب في أمريكا

أخبار

أكدت شركة “روس نفط”  وهي أكبر شركة منتجة للنفط في روسيا أن صافي ربحها قفز بنسبة 80 بالمائة على أساس سنوي في الربع الثالث من سنة 2017 الى 47 مليار روبل، أي ما يعادل 792 مليون دولار، مدعوما بارتفاع أسعار الخام.

وأضافت “روس نفط” في تقريرها المالي أن الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضرائب واستهلاك الديون ارتفعت خلال الفترة المذكورة إلى 371 مليار روبل، مقابل توقعات بوصولها إلى 356.3 مليار روبل.

وقد سجلت هذه الشركة في الربع الثالث من العام الماضي أرباحا قدرت ب292 مليار روبل،وقد ارتفع تمبيعات الشركة في الفترة ما بين جويلية  وشهر سبتمبر من 1.22 تريليون روبل إلى 1.5 تريليون روبل.

وفي المقابل، كان الوضع مختلفا في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث بلغ سعر التعاقدات الاجلة لخام برنت القياسي 63.55 دولار للبرميل مرتفعا 3 سنتات عن الإغلاق السابق، في حين بلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط 56.78 دولار للبرميل، بزيادة 4 سنتات عن سعر الإغلاق السابق.

وأرجع محللون ارتفاع سعر برميل النفط الى احتدام الصراع في الشرق الأوسط والتوترات التي يشهدها، مما ساهم في تعطل الإمدادات، في حين أرجعت البحرين سبب في ارتفاع سعر البرميل وتعطل الامدادات الى الانفجار الذي سبب حريقا في خط أنابيبها الرئيسي، يوم الجمعة وأعلنت أنه كان عملا تخريبيا. وربطت هذا الهجوم بإيران، التي نفت أي دور لها في الحادث.

وصرحت شركة “بيكر هيوز” لخدمات الطاقة، الجمعة الماضي، ان الشركات زادت عدد منصات الحفر النفطية الى 9 حفريات في 10 نوفمبر 2017 ليصل العدد الاجمالي الى 738 منصة.

وزاد منتجو النفط في الولايات المتحدة الإنتاج أكثر من 14% منذ منتصف 2016 إلى مستوى قياسي بلغ 9.62 مليون برميل يوميا.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد