سياسة

ارتفاع عمالة الأطفال إلى 152 مليون طفل

أخبار

أشار تقرير صادر عن  منظمة العمل الدولية “القضاء على عمل الأطفال بحلول عام 2025“، إلى أن عدد الأطفال العاملين في سن 5-17 عاما يبلغ 152 مليون طفل في مختلف دول العالم،  أي واحدا من كل 10 أطفال تقريبا.

وقد انخفض عمل الأطفال منذ  عام 2000، ولكن الوتيرة تباطأت بين عامي 2012 و 2016. وبالنسبة للاتجاهات الحالية، سيبقى هناك 121 مليون طفلا يعملون في غضون العشرية المقبلة.

ويتضمن التقرير أربع ركائز رئيسية للسياسات في مجال مكافحة عمل الأطفال وهي تعزيز الحمايات القانونية، وتحسين إدارة أسواق العمل والمنشآت الأسرية، وتدعيم الرعاية الاجتماعية، والاستثمار في التعليم المجاني والجيد.

وأشارت منظمة العمل الدولية في هذا التقرير، الذي صدر بالتزامن مع المؤتمر الدولي الرابع للقضاء المستدام على عمل الأطفال الذي يعقد في بوينس آيرس في الفترة 14 و16 نوفمبر الحالي، إلى أن العالم يمضي في الاتجاه الصحيح من أجل القضاء على تشغيل الأطفال، ولكنها شددت على ضرورة التحرك بشكل أسرع لإرسال عمل الأطفال إلى ما وصفتها بـ “مزبلة التاريخ”.

وجاء في التقرير أنه “لا يمكن للتشريعات وحدها أن تقضي على عمل الأطفال، ولكن في الوقت نفسه، لن يكون من الممكن القضاء عليه دون تشريعات فعالة.

فأكثر من 99 في المائة من أطفال العالم في سن 5-17 عاماً تشملهم اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 182 لعام 1999 بشأن حظر أسوأ أشكال عمل الأطفال والإجراءات الفورية للقضاء عليها والتي صادقت عليها 181 دولة. ولكن تحويل هذه المعايير إلى قوانين وطنية لا يزال يشكل تحديا كبيرا.

كذلك هناك نقص في رصد التطبيق الفعلي للقوانين النافذة لمكافحة عمل الأطفال. كما أن العالم في حاجة إلى أنظمة قوية لتفتيش العمل لأنه نادرا ما يمكن التفتيش في أماكن العمل في الاقتصاد غير المنظم حيث يعمل معظم الأطفال.”

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد