منوعاتدين وحياة

عالم أزهري يرد على دعوة أبو القمصان، بشأن خدمة المرأة لزوجها

دين وحياة: أخبار

قال الدكتور عبد المنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن المرأة راعية فى منزلها ومسؤولة عن زوجها وأبنائها وكذلك الزوج هو راع ومسؤول عن أسرته، مشيرا  إلى أن فقهاء الإسلام انقسموا فى هذا المبحث إلى ثلاث  آراء، فذهب بعضهم إلى  أنه من واجب المرأة  خدمة زوجها ورعاية بيتها واعتبر آخرون أن ذلك  تفضلا منها، فيما أوضح علماء آخرون متشددون أنه على الزوج العمل بالخارج وعلى المرأة الاقتصار بالعمل داخل المنزل والتفرغ لرعاية زوجها وأسرتها.

 

موقف الدكتور الأزهري عبد المنعم فؤاد، كان ردا على الدعوة التي أطلقتها نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، القائلة  بأنه ليس من  مهام المرأة خدمة الزوج في المنزل وإرضاع الأطفال، وأكد الدكتور عبد المنعم أن هذه الدعوة تحتاج إلى مراجعة علمية دقيقة، باعتبارها تهدد البنى الأسرية والعلاقات الزوجية وقادرة على تفكيك الترابط الأسري فضلا على زيادة حالات الطلاق في مصر.

الدكتور عبد المنعم فؤاد

 

يذكر أن نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، كانت قد صرحت خلال مداخلة هاتفية في برنامج إعلامي، أن مهمة المرأة ليست خدمة زوجها في المنزل وإرضاع الأطفال، مستشهدة بأن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، كان يخدم نفسه  ويخيط ثوبه ويصنع ما يصنع الرجال في بيته.

نهاد أبو قمصان

 

كما دعت، أبو قمصان،  كذلك، الزوج إلى مساعدة زوجته، نظرا لأنهما شريكان في الحياة الزوجية والأسرية. والمسؤولية، يجب أن تكون مشتركة بينهما ولا يسقط الحمل على المرأة.

 

وقالت أبو القمصان انه من حق المرأة الحصول على أجرة الرضاعة، باعتبار أن قانون الأحوال الشخصية الصادر سنة 1920 كان ينص على إعطاء الزوجة أجر رضاعة.

 

كما أكدت الحقوقية، نهاد أبو قمصان أن الزواج هو عقد مبني على المودة والرحمة وليس عقد خناقة و عنف و ضرب، مشيرة  إلى أن الكثير من الفتيات صرن يعزفن عن الزواج حتى لا يتحولن إلى خادمات في بيوت الأزواج و أن معدلات العنف ضد المرأة ارتفعت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.