رياضة

رالي عليسة الدولي النسائي واقبال متزايد للكنديات

This post has already been read 18 times!

تحتضن تونس الدورة الرابعة لرالي عليسة الدولي النسائي لسباق السيارات وذلك في الفترة بين 29 ديسمبر و3 جانفي 2018.

وتعتبر هذه التظاهرة الدولية التي تشمل عديد القطاعات، من رياضة وثقافة وسياحة، فرصة للتسويق لوجهة تونس دوليا،  للكشف عن ما تزخر به من مواقع أثرية وتاريخية، خاصة وان السباق سيجوب الخارطة التونسية من شمالها الى جنوبها.

ولأكثر تفاصيل عن هذه التظاهرة، مجلة ميم تحدثت مع السيد الطيب بوحجر منظم سباق عليسة الدولي، الذي قال ان السباق سيتم على ثلاث مراحل من المرسى الى طبرقة ومن طبرقة الى قفصة ومن قفصة الى الحمامات، وستكون هذه النسخة أطول على مستوى المسافة الجملية  التي ستبلغ 1500 كلم.

وأضاف أنه ستكون هناك مرحلتان للسياحة في الجنوب الغربي للتعريف بجمالية تلك المناطق في تونس.

 

 

وفي ما يخص المشاركة أكد السيد بو حجر أن  هذه النسخة تشهد إقبالا متزايدا على مستوى المشاركين مقارنة بالسنوات الفارطة، بحضور 60 متنافسة من 31 فريقا فيما يمكن أن يرتفع العدد خلال الأيام القادمة ليصل الى 35 فريقا من كندا، وفرنسا، وسويسرا، وبلجيكا، والمغرب والجزائر، والبلد المنظم تونس.

وفي حديثه عن الحضور الكندي، قال منظم التظاهرة، أن هذه السنة شهدت ازدياد المشاركات من كندا والتي تؤثثها ثمانية فرق كاملة بل وربما تصل الى 10 فرق كندية.

وأردف أن ذلك يعود للدعاية الإيجابية من خلال المشاركة الكندية في السنة الفارطة فضلا عن المشاركة التونسية بمعرض مونريال للسياحة.

 

 

وأما عن الأهداف فقال السيد بوحجر انها تتلخص في ثلاث أهداف أساسية وهي،

*التعريف بتونس كوجهة سياحية، لدعم السياحة والاقتصاد.

* ابراز قيمة المرأة التونسية في المجتمع بكافة الميادين، الرياضية والثقافية…

* تنمية الرياضات الميكانيكية النسائية، خاصة وأن تونس بحاجة لبطلات على غرار البطلة هند شاوش لحمل المشعل عنها.

 

 

كما تحدث السيد الطيب بوحجر عن الدعم الذي تمثل أساسا في دعم معنوي من سلطة الاشراف ومن الجامعة التونسية للرياضات الميكانيكية، وديوان السياحة. اضافة للدعم المادي لكل من شركات شال والخطوط الجوية التونسية وتأمينات “AMI”،  فضلا عن الدور الأمني بمختلف أسلاكه لتأمين التظاهرة، واختتم الحديث عن التظاهرة بتوجيه دعوة لوزيرة الشباب والرياضة ماجدولين الشارني مؤكدا على أهمية حضورها بافتتاح التظاهرة لما سيعكسه من صورة ايجابية عن المرأة التونسية في المحافل الرياضية الدولية.

 

 

 

برنامج الرالي:

يوم 28 ديسمبر: وصول المشاركين والمراقبة الفنية والإدراية

يوم 29 ديسمبر: المرحلة الأولى تونس ـ طبرقة

يوم 30 ديسمبر: المرحلة الثالثة طبرقة ـ قفصة

يوم 31 ديسمبر: المرحلة الرابعة سياحية  قفصة ـ توزر ـ نفطة

يوم 1 جانفي: يوم راحة والعودة إلى قفصة

يوم 2 جانفي: المرحلة الأخيرة قفصة ـ ياسمين الحمامات، توزيع الجوائز وحفل الإختتام.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.