سياسة

بن سلمان يخطط لجمع 800 مليار دولار

تقارير اخبارية

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن المملكة العربية السعودية تهدف، من خلال حملة الاعتقالات الأخيرة، إلى جمع ما يقارب 800 مليار دولار،  من خلال مصادرة أرصدة وأموال تابعة للأمراء و رجال الأعمال والوزراء الموقوفين.

فيما ذكرت الصحيفة الأمريكية أن مجمل الأموال المصادرة في حسابات بنكية خارج المملكة، وهو ما يجعل عملية استرجاعها من السلطات السعودية أمرا معقداK  كما بينت أن الأموال المصادرة سيتم تحويلها إلى خزينة الدولة.

واعتبرت ذات الصحيفة أن الحكومة في المملكة بحاجة إلى موارد نقدية لتمويل الخطط الحكومية وايرادات اضافية لتحسين الاقتصاد.

وتجاوز عدد الحسابات البنكية المجمّدة في المملكة 1700 حساب بنكي داخلي، ومن المرجح أن يرتفع العدد يوميا. وآخر هذه الحسابات المجمدة حساب  ولي العهد السابق محمد بن نايف وعدد من أفراد أسرته.

وذكرت رويترز أن البنك المركزي السعودي يوسّع يوميا قائمة الحسابات البنكية التي يطالب البنوك المحلية بتجميدها، فيما تجاوز عدد الحسابات البنكية المحلية المجمدة 1700 حسابا لأكثر من 60 شخصية بين أمراء و رجال أعمال ووزراء حاليين وسابقين.

وفي تصريح لوكالة الأنباء السعودية قال وزير الثقافة والإعلام إن ” الأموال المنهوبة من دون وجه حق سيتم الاستفادة منها في مشاريع التنمية، وإعادة عشرات الملايين من أمتار الأراضي المستولى عليها للاستفادة منها في حل مشاكل الإسكان.”

ومن أهم أصحاب رؤوس الأموال المعتقلين نذكر:

الملياردير الوليد بن طلال

يطلق عليه البعض لقب قيصر المال و الإعلام، فهو يعد من من أبرز رجال الأعمال السعوديين تقدر ثروته حاليا  بحوالي 20 مليار دولار، وفق مجلة “فوربس العالمية”.

تنتشر استثمارات الوليد بن طلال حول العالم وتشمل مختلف المجالات والقطاعات، فهو يمتلك أسهما في سلسلة فنادق في باريس، وبوسطن ونيويورك وشركة آبل وآي بي وغيرها، وذلك من خلال شركته “المملكة القابضة”  ولديها أسهم في حصص في شركة “ليفت” للنقل، وشركة تويتر.

كما يمتلك مشاريع ضخمة داخل المملكة السعودية وخارجها. ومن أبرز المشاريع في المملكة  مشروع جدة العقاري الذي تتجاوز مساحته خمسة ملايين متر مربع وبرج بارتفاع 1000 متر ومشروع آخر في الرياض على مساحة 16.7 مليون متر مربع.

كما يمتلك الوليد أسهما ضخمة في العديد من المؤسسات الإعلامية العربية والأجنبية، مثل مجموعة قنوات روتانا الترفيهية وقناة الرسالة، وله حصص في شركتي نيوز قورب وميديا سيتي  وسي إن إن وفوكس وتويتر وسنتشري فوكس 21.

رجل الأعمال صالح كامل

تقدر ثروته حسب موقع “فوربس” بنحو 2.2 مليار دولار، لكنه خسر 46 مليون دولار. ورد اسمه ضمن قائمة الأثرياء العرب لعام 2017 حيث بلغت ثروته 2.6 مليار دولار، ليحتل المرتبة 936 على الصعيد العالمي.

كما أن له استثمارات في 40 دولة حول العالم. وكان يملك قناة (Art sport) الرياضية التي باعها لاحقاً لشبكة قنوات الجزيرة بمبلغ 2 مليار و750 مليون دولار. ويرأس حاليا مجلس إدارة المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، والغرفة التجارية الصناعية بجدة، والغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة، وعضو الهيئة الاستشارية لرئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

عمل موظفا في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، ثم تولى منصب مستشار في وزارة المالية لمدة 10 سنوات، ليترك العمل في الدولة ويؤسس شركته الكبرى “دلة بركة القابضة” عام 1969 التي تملك استثمارات في عدة مجالات داخل السعودية وخارجها. كما تشمل أعماله المجالات التجارية، السياحية، الصناعية، الزراعية، العقارية، الخدمات الصحية، وغيرها من أعمال المقاولات.

الوليد الابراهيم

مالك و رئيس مجلس إدارة MBC ، قدرت مجلة فوربس ثروته بحوالي 6 مليارات دولار، فيما ترفع بعض المصادر هذه الثورة  إلى 10.9 مليارات دولار. واضافة الى MBC ، يمتلك الوليد قناة العربية التي أسسها سنة 2003 لمنافسة قناة الجزيرة. وتعتبر هذه القنوات الذراع الإعلامي للنظام السعودي، حتى بعد اعتقال مالكها.

الأمير متعب بن عبد الله

وزير الحرس الوطني السعودي السابق (27 ماي 2013 – 4 نوفمبر 2017) وعضو سابق بمجلس الشؤون السياسية والأمنية بالمملكة العربية السعودية. وهو ثالث أبناء ملك المملكة العربية السعودية الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.

وحسب مجلة فوربس الأميركية، يحتل المرتبة 98 عربياً من حيث حجم ثروته البالغة 110.1 ملايين دولار. وبحسب وكالة “رويترز”، يملك الأمير متعب مصالح اقتصادية تشمل ملكية فندق “أوتيل دي كريون” الراقي في وسط العاصمة الفرنسية باريس الذي اشتراه عام 2010 بمبلغ 354 مليون دولار.

بكر بن لادن

أو عملاق المقاولات السعودية، يرأس مجلس إدارة مجموعة بن لادن على مستوى أنحاء العالم، وهو من مواليد 1946 في مكة، ومن أصول يمنية، ولديه 52 أخًا و13 أختًا، من بينهم الأخ غير الشقيق اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.

قدرت ثروته حسب آخر تقدير لمجلة فوربس بـ 7 مليار دولارا، وتعمل شركته بصفة مكثفة مع السلطات السعودية اذ تولت انجاز العديد من المشاريع من بينها توسعة الحرم المكي.

محمد العمودي

هو رجل أعمال ومستثمر في إثيوبيا و السويد و السعودية، تقدر ثروته حسب “مؤسسة بلومبرغ” بـ 10 مليار دولار. استثماراته هي اساسا في النفط حيث يمتلك شركة تكرير “بريم” المتواجدة في السويد. أما في إثيوبيا فتتوزع استثماراته بين الزراعة وإنتاج الأسمنت و الذهب. وتوظف شركة العمودي كورال جروب وميدروك جروب أكثر من 40 ألف موظفا.

 

 

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.