سياسة

فعاليات اليوم الثاني من أيام قرطاج السينمائية

أخبار

 

بعد افتتاح الدورة 28 لأيام قرطاج السنمائية يوم السبت 4 نوفمبر 2017 بعرض فيلم “كتابة على الثلج” للمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي وبطولة النجمين المصري عمرو واكد، والسورى غسان مسعود، تستمر العروض في يومها الثاني من خلال باقة من الأفلام الموزعة على أكثر من دار عرض، وسيعرض  اليوم 60 فيلما منها أفلام عرضت من قبل وبعضها في المسابقة الرسمية.

“قنديل البحر”

ومن أبرز هذه الأفلام، الفيلم الروائي القصير “قنديل البحر” الذي سيعرض بقاعة الكوليزي، وهو فيلم جزائري قصير للمخرج الفرانكو جزائري “داميان أونوري”، تدور أحداثه في مدينة شرشال الجزائرية الاثرية المطلة على البحر الأبيض المتوسط، ويرصد هذا الفيلم قضية العنف ضد المرأة والفاشية التي تستهدف أجساد النساء والتي ظلت لفترة من الزمن ضمن القضايا المسكوتة عنها.

وقد سبق وأن عرض هذا الفيلم في الدورة الـ69 لمهرجان كان السينمائي الدولي، وقد أثار اهتمام كبير من الجمهور الباريسي، كما عرض في مهرجان السينما العربية في وهران.

 

“خارج الاطار أو ثورة حتى النصر”

يليه مباشرة عرض فيلم “خارج الإطار أو ثورة حتى النصر” للمخرج مهند يعقوبي، وهو تأمّل في النضال الفلسطيني لتكوين صورة عن التمثيل الذاتي، وتجميع لصور ومقاطع فيديو، لابراز دور المرأة الفلسطينية في المقاومة، محاكيا في ذات الوقت تاريخ الثورة الفلسطينية التي تمتد من أيام النكسة عام 1967 حتى حرب بيروت عام 1982.

 

“آخر الرّحل على رأس الأفلام التونسية

وتحطم تونس الرقم القياسي من حيث عدد الافلام المشاركة نذكر منها، الفيلم الروائي القصير“برزخ” للمخرجة انصاف عرفة، وفيلم “مصطفى z” لنضال شطا، والذى تشارك في بطولته الفنانة التونسية فاطمة ناصر، كما سيعاد عرض الفيلم الروائي الطويل “شرش” للمخرج وليد مطار، والذي تدور أحداثه بين فرنسا وتونس، ويشارك في بطولته من تونس “محمد أمين حمزاوي” و”عبير البناني”.

وفي سينما المونديال يعرض الفيلم التونسى “آخر الرّحل” للمخرج الشاب حمدى بن أحمد، الحائز على جائزة النشر في المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية بمرسيليا، وقد اراد المخرج خلال هذا الفيلم عبور مسافة شاسعة تفصلنا عن حواسيب الصالونات ومواقعها الاجتماعية، للتوغل في حياة مجتمع صغير في طريقه للانقراض، وهو عبارة عن مجموعة من الرحّل يتنقلون من صحراء الجزائر إلى مدينة دوز التونسية، ولا يحملون جوازات سفر لا من هذا ولا من ذاك، كما أنهم ليسوا مهاجرين غير شرعيين أو لاجئين سياسيين. إنه نمط عيش نادر في هذه المنطقة المنسية من خرائط الحضارة.

 

 

 

ومن أبرز الأفلام الأخرى الفيلم الموزمبيقي “قطار الملح والسكر” للمخرج لسينيو ازفيدو، وفيلم “83 قشرة برتقال” للمخرجة السورية كلارا حمودة، كما سيعرض الفيلم اللبناني  “شعور أكبر من الحب” للمخرجة مارى جيرمانيوس صابا، الحاصل على جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما، ويبحث هذا الفيلم في تاريخ الإضرابات العمالية التي شهدتها لبنان في فترة السبعينيات من القرن الماضي بحثا عن إجابات عن أسئلة الحاضر وواقع ثورات الربيع العربي.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.