رياضة

أم لطفلين ضمن قائمة 50 سبّاحة عالمية في المياه المفتوحة

 

جميعنا يعلم أن السباحة تتطلب مجهودا عضليا وتدريبات مكثفة، خاصة اذا تعلق الأمر بالسباحة في المياه المفتوحة، ورغم ذلك نجحت المرأة في فرض وجودها في هذا الاختصاص، وآخر مثال السباحة المغربية نادية بن بهتان التي تمكنت مؤخرا من دخول قائمة أفضل 50 سباحة عالمية فى المياه المفتوحة، بعد الانجاز الذي حققته يوم 28 أبريل الماضى بعبورها مضيق جبل طارق بين إسبانيا والمغرب سباحة، في توقيت أربع ساعات و18 دقيقة.

 

وجاء ذلك خلال الفعالية الرياضية، التي أشرفت عليها الجمعية الإسبانية لعبور مضيق جبل طارق سباحة، المهتمة بتنظيم عبور المنطقة والمشرفة على التحضير وتتبع ومرافقة السباحين وتوفير التصريحات اللازمة لهم لدى السلطات المغربية والإسبانية.

 

تصنيف جعل ابنة المغرب أول سباحة عربية تحقق هذا الانجاز، حسب ما جاء في بيان للجامعة الدولية لسباقات السباحة فى المياه المفتوحة.

 

رحلة نادية انطلقت يوم 28 من أبريل الماضى من مدينة “طريفة” لتقطع سباحة مسافة 15 كيلومترا قبل أن تصل إلى أحد شواطئ مدينة طنجة بمفردها متغلبة على الرياح والتيارات القوية، تحت مراقبة قارب يضم الفريق المنظّم.

والجميل في الانجاز ان بهتان تبلغ 36 عاما وهى أم لطفلين، ونجحت في عبور من القارة الأوروبية لإفريقيا سباحة ودون أي مساعدة، بعد تدريبات عنيفة لمدة خمس وست مرات أسبوعيا، دامت أكثر من 6 أشهر.

كما أن مشوارها مع السباحة بدأ منذ الصغر كهواية، ولم تنتسب سابقًا لأي ناد متخصص في السباحة، ومع ذلك نجحت في اقتلاع مركز عالمي شرف المرأة العربية.

ففي تصريح لها “لشبكة CNN” تقول نادية، “لم أكن يومًا سباحة محترفة، إلّا أنني تشرّبت حب السباحة من والدي الذي كان يداوم عليها. انقطعت عنها سنوات الدراسة والعمل، وبعد أن تخطيت الثلاثين، بدأت أمارس رياضات أخرى كالجري، غير أنني قررت أن أعود للسباحة الحرة بعدما أدركت أنني أحب هذه الهواية”.

وتضيف، “أفتخر لأنه، رغم كوني أمًا لطفلين، وأسكن في بلد لا يتوفر على إمكانيات السباحة التي توجد عند دول أخرى، إلّا أنني مع ذلك أنافس على التتويج”.

كما تجدر الاشارة أن هذا الإنجاز ليس الأول في مسيرة بطلة المغرب والعرب، حيث تم تتويجها من قبل الجامعة الدولية لسباقات السباحة فى المياه المفتوحة سنة 2013 بجائزة “سيدة العام” ، كما كانت لها عدة مشاركات في منافسات كبرى وضعتها في تحد كبير مع المياه المفتوحة.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.