ثقافةغير مصنف

رواية فستق عبيد تفوز بجائزة كتارا

ثقافة

الكاتبة الأردنية سميحة خريس من طينة خاصة فهي تلامس المسكوت عنه دون حذر وهي توغل بعيدا في وجع شخوصها ولهذا نالت مؤخرا وعن جدارة جائزة كتارا للرواية العربية بالعاصمة القطرية الدوحة.

وذلك تتويجا لنصها الروائي الأخير فستق عبيد وهي تعد من المع المبدعين في الأردنيين وحظيت تجربتها باهتمام نقدي كبير.
وتتناول الرواية المتوجة بالطرح قضية العنصرية في مضامينها الشاملة وهي تتيح لأولئك الذين عانوا من الحيف والتمييز ضدهم لأنهم فقط من ذوي البشرة السوداء إمكانية البوح والتعبير عما يختلج في أعماق أرواحهم وهم الذين ظلوا لأزمنة طويلة يعيشون صمتا مطبقا وغيرهم يحكي عنهم.

وتعري الكاتبة بأسلوب موجع ظلم النسق الاجتماعي والثقافي من خلال حكاية الجد والحفيدة مع الاسترقاق والانعتاق في مواجهة تتخذ أشكالا بالغة التعقيد بين ذوي البشرة السوداء وهم العبيد وذوي البشرة البيضاء وهم التجار.
أما فستق العبيد فهو الغواية التي يوقع بها الصياد فريسته من اجل استعبادها هكذا أرادته الكاتبة رغم دلالاته الرمزية الموغلة في الوجع لدى السودانيين على عكس أهل الشام.

يذكر أن الكاتبة الأردنية سميحة خريس تمتلك مدونة سردية متميزة راكمتها منذ سبعينات القرن الماضي وهي تولي للحكاية التاريخية اهتماما بالغا ومن من بين أعمالها رواية شجرة الفهود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد