منوعاترائدات

من هي الأمريكية صاحبة أول صورة امرأة على الدولار؟

في شهر فبراير 2016، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، عن قرار طبع صورة، الناشطة المناهضة للعبودية، هاريت توبمان، على أوراق الدولار الأمريكي من فئة 20 دولارا.  وهي بذلك تعد أول امرأة تطبع صورتها على الفئات المالية، بعد مرور أكثر من قرن.

 

أول امرأة توضع صورتها على العملة سنة 1865

في الواقع، صورة المرأة على واجهة العملة الأمريكية، كانت قد ظهرت منذ مايزيد عن القرن من الزمن، سنة 1865_ 1869، حيث ظهرت صورة “بوكاهانتس” وهي أمريكية من أصول الهنود الحمر، أسرت أثناء المعارك التي دارت بين الإنجليز والهنود سنة 1613م. وتعد من أبرز شخصيات الأمريكيين الأصليين وقد ظهرت في صورة جماعية على عملة نقدية من فئة 20 دولارا.

في حدود سنتي 1891 و1896، ظهرت صورة السيدة الأولى، زوجة أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية، جورج واشنطن وهي “مارثا واشنطن”، على العملة الفضية من فئة دولار واحد.

لتنقطع بعد ذلك صور النساء، ذات الرموز السياسي والحقوقي من العملات الأمريكية وتحتكر من قبل الرجل الأمريكي.

 

هاريت توبمان، من العبودية إلى صاحبة أول صورة على الدولار الأمريكي

صورة هاريت توبمان على ورقة من فئة 20 دولار أمريكي

اختلف المؤرخون في تاريخ ولادة هاريت توبمان، باعتبار أنها كانت تصنف ضمن العبيد السود في الولايات المتحدة الأمريكية في القرن العشرين. وقد ذهب بعضهم إلى أنها ولدت سنة 1820 فيما اعتبر آخرون أنها ولدت سنة 1821م.

عاشت هاريت رفقة عائلتها في إحدى المزارع الأمريكية وقد عرضت ضمن صفقات للبيع لأكثر من مرة، لكن مرضها حال دون ذلك.

عنف العبودية، لايعرف الشفقة

في صغرها، تعرضت هاريت كغيرها من العبيد السود إلى الضرب والعنف الشديدين من مالكي المزارع. وتروي هاريت أنها قد ضربت بمعدن ثقبل في مستوى رأسها، مما تسبب لها في جرح كبير وصداع شديد ونوبات من التخيلات والرؤى لازمتها طوال حياتها.

 

الفرار من جحيم العبودية

في أيلول سنة 1849، هربت هاريت رفقة أخويها من عبودية سيدة المزرعة، بعد أن توفي زوجها وأصرت على بيع كل أفراد عائلة هاريت، ليستقروا في مزرعة أخرى ولكن سرعان ما قرر اخويها العودة خوفا من بطش سيدة المزرعة التي أعلنت عن مكافأة 100 دولار لكل من يعثر عليهم. فما كان من هاريت إلا أن عادت معهم ولكنها قررت الفرار من جديد من سجن وقمع العبودية. لتمضي قرابة 3 أسابيع و5 أيام في رحلة سير على الأقدام، قدرت ب 90 ميلا.  

 

محاربة العبودية

بعد فرارها، نشطت هاريت في مجال محاربة العبودية وقد قامت بتحرير مايقارب ألف عبد، عبر مساعدتهم على الفرار بمساعدة شبكة من الناشطين في محاربة الرق والعبيد، باستعمال طريقة سرية تعرف ب “نفق سكة الحديد”. وقد تمكنت هاريت كذلك من انقاذ أفراد عائلتها وتحريرهم من العبودية.

 

النضال من أجل حق المرأة في التصويت

سوزان أنتوني 1820_ 1906

بعد تحرير الرق والعبيد، عملت هاريت على النضال من أجل حق المرأة في الاقتراع والتصويت وكان ذلك إبان نهاية الحرب الأهلية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد قامت بحضور اجتماعات تعقدها منظمات من أجل حق المرأة في الاقتراع وخلال فترة قصيرة أصبحت من أبرز الناشطات الحقوقيات إلى جانب سوزان أنثوي (1820 _ 1906).

 

تأسيس الاتحاد الوطني للمرأة الأفريقية الأمريكية 1896

هارييت_توبمان

تميزت هاريت بكثرة تحركها ونشاطها وتنقلها من أجل نيل حق المرأة في التصويت، وقد سافرت إلى عدة ولايات منها بوسطن ونيويورك وواشنطن، أين تحدثت عن مساواة المرأة بالرجل في النضال السياسي خلال الحرب الأهلية. هذا الحراك النسوي، أدى الى بروز الاتحاد الوطني للمرأة الإفريقية سنة 1896م، التي مثلت هاريت المتحدثة الرئيسية في الاجتماع الأول.

وفي سنة 1897، نالت المرأة في الولايات المتحدة الأمريكية، الحق في الاقتراع، وقد كرمت هاريت، في حفل أقيم في بوسطن.  

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد