رياضة

الدون كريستيانو رونالدو … اللاعب الانسان

رياضة

لا شك ان كريستيانو رونالدو يعد من أبرز اللاعبين وأشهرهم، حيث خطف صاروخ الماديرا الأضواء بعد تالقه مع فريق ريال مدريد. لكن نجم الفريق الملكي لم يكتف بذلك ليأسر قلوب محبيه، بل أثبت ان اللاعب انسان قبل كل شيء، فسجل مواقف نبيلة ستظل حتما محفورة في الذاكرة وفِي قلوب من أحسن اليهم.

 

بيع الكرة الذهبية للتبرع بأموالها

قرر نجم ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، بيع إحدى كراته الذهبية في مزاد علني في لندن مقابل 600 الف أورو، وذلك للتبرع بأموالها لفائدة مؤسسة “تمن  أمنية” المهتمة بعلاج الأطفال الذين يعانون من أمراض طرفية.

وقام النجم البرتغالي ببيع الكرة الذهبية التي فاز بها في نسخة 2013،  وكانت من نصيب رجل الأعمال إيدان أوفر.

هذه ليست المرة الأولى التي يتبرع فيها كريستيانو بجوائزه لصالح الأعمال، الخيرية حيث كان قد منح خمسة مليون جنيه إسترليني لضحايا زلزال نيبال الذي تسبب في مصرع ما يقارب 8 آلاف شخص.

تضامن مع أطفال غزة

في الوقت الذي سجل فيه التاريخ مواقف مخجلة لبعض الحكام العرب مع فلسطين المنكوبة، خصص اللاعب البرتغالي  كرستيانو رونالدو 1.5 مليون يورو من ماله الخاص لأطفال غزة ، مع العلم وأنه سبق ان تبرع ب 2 مليون يورو للقطاع، كما كان قد عرض حذاءه الذهبي للبيع سنة 2011 متبرعا لمنكوبي غزة،  وخصصت المداخيل لبناء المدارس التي هدمها الكيان الصهيوني.

وفي لفتة انسانية التقى الدون كريستيانو رونالدو الطفل أحمد الدوابشة الناجي الوحيد من عائلة الدوابشة.

وبعد تماثله للشفاء، تلقى الطفل دعوة من فريق ريال مدريد أين التقى بنجوم الفريق الملكي.

تضامن مع اللاجئين السوريين

من منا لا يذكر حادثة الطفل السوري “زيد” الذي قامت مصورة صحفية بعرقلة والده أثناء ركضه في حقل مفتوح بالقرب من الحدود المجرية؟

وكرد للاعتبار، تلقى ذلك الطفل “زيد” دعوة الى مدريد من الفريق الملكي ومن اللاعب كريستيانو رونالدو.

ونشر رونالدو تغريدة على حسابه على “تويتر” للتضامن مع الطفل السوري، وجه من خلالها رسالة إلى معجبيه بعدم نسيان زيد، وكتب فيها: “زيد نزح من منزله قبل ثلاث سنوات، وقد نسي أسماء أصدقائه القدامى، نحن لن ننس زيد”.

كما ظهر زيد وهو يرتدي زي كرة قدم، والى جانبه كريستيانو رونالدو قبيل لقاء ريال مدريد وغرناطة.

ومثل زيد، تعاطف كريستيانو مع أطفال آخرين من سوريا لعل أبرزهم الطفل “حيدر” الذي فقد والديه في تفجير برج البراجنة.

زيارة للمرضى وذوي الحاجات الخاصة

يداوم نجم الفريق الملكي على زيارة الاطفال المصابين بالسرطان بشكل أسبوعي وثابت في جدول أعماله.

كما صورت عدسات الكاميرا في أكثر من مرة لقطات انسانية للاعب كريستيانو رونالدو برفقة أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة قبل النزول لأرضية الملعب مع فريقه لمواجهة الخصم.

 

الامتناع عن  آلت وشم للتبرع بدمه

بات من الصعب في يومنا هذا ألا تجد نجما عالميا لا يضع وشما على جسده للفت الانظار اليه، إلا أن البرتغالي كريستيانو رونالدو كان من القلائل الذين امتنعوا عن ذلك التقليد السائد.

ويعود ذلك لمواظبته على التبرع بالدم مرتين سنويا لصالح الأطفال المرضى في العالم خاصة المصابين بالسرطان،  مع العلم أن دم الإنسان يصبح غير صالح إذا تلوث بالحبر المستخدم في الوشم.

مروى وشير

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.